جنايات القاهرة تستعرض أحراز قضية “التخابر مع قطر”

الرئيس محمد مرسي (الأوروبية)

تنظر محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار، محمد شيرين فهمي، القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر مع قطر” حيث تشاهد محتوى وحدات التخزين، ضمن أحراز القضية.

واستدعت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار “محمد شيرين فهمي” الخبير الفني بهيئة الآمن القومي “آسر محمد توفيق إسماعيل” متخصص إلكترونيات بقطاع الأمن القومي.

وأسندت النيابة إلى الرئيس محمد مرسي وبقية المعتقلين، اتهامات عديدة، من بينها: ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

كما نسبت النيابة للمتهمين طلب أموال ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية، بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة البلاد، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب الجرائم السابقة، وتولى قيادة والانضمام لجماعة إرهابية تأسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حريات المواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بهدف تغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه.

وبدأت المحكمة فى فض أحراز القضية بعرض محتويات وحدات التخزين ”الفلاشات” المحرزة في القضية والمضبوطة مع المتهم أحمد إسماعيل.

وحوى المحتوى الأول على صورة من خطاب من ”المخابرات العامة” موجه للمتهم الثاني في القضية “أحمد عبد العاطي” بصفته مدير مكتب المتهم الأول “د.محمد مرسي” بخصوص طلب السفارة الصومالية زيادة عدد المنح للطلاب الصوماليين وسؤال عن إمكانية ان يعاملوا كمصريين.

فيما احتوى الحرز الثاني على صورة من خطاب من وزارة العدل للعرض على المتهم الأول ”مرسي” بخصوص طلب تخصيص مبنى الحزب الوطني لتدريب القضاة وأعضاء النيابة، هذا بجانب صورة بعنوان تقرير لجنة الحوار المنعقدة يوم 13 من ديسمبر 2012 .

وبرز خلال العرض صورة من غلاف موجه لعناية المتهم الثاني” أحمد عبد العاطي” للعرض بخصوص عدد من الموضوعات الخاصة بشخص “محمد البرادعي”.

كما احتوت الأحراز على صورة من خطاب مدون عليه “هام وعاجل جداً” موجه للمتهم الثاني “أحمد عبد العاطي” تضمن أن مرسله يقول إن له جاراً ضابط شرطة يدعى “محمد سامح” تمت ترقيته لنقيب وهو مسؤول عن عمليات القاهرة، يؤكد أن هناك مؤامرة كبيرة من الداخلية وفق تعبير البيان.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، الأربعاء 18 من مارس/آذار، قررت تأجيل سابع جلسات محاكمة الرئيس الأسبق محمد ‏مرسي و10 آخرين من أعضاء تنظيم الإخوان، في اتهامهم بالتخابر وتسريب وثائق ومستندات ‏صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وإفشائها إلى دولة قطر، إلى جلسة 23 من مارس/آذار، لمشاهدة محتوى وحدات التخزين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة