مجلس الأمن يحذر اليمن من مصير العراق

  مجلس الأمن يحذر اليمن من مصير العراق (غيتي)

حذرت الأمم المتحدة مساء الأحد من تكرر سيناريو العراق وليبيا وسوريا باليمن، إذا ضغط أي من الجانبين للسيطرة على البلاد، الأمر الذي دفع مجلس الأمن الدولي للتهديد بمزيد من الإجراءات إذا لم تتوقف الاعتداءات.

 من جانبها، دعت جماعة الحوثي إلي التعبئة العامة بدعوى مواجهة “الهجمات الانتحارية” على حد وصفها .

ويأتي  تحذير مجلس الأمن خلال الجلسة الطارئة التي عقدها  بالأمس بطلب من الرئيس اليمني عبد ربه هادي. وبدوره أطلع المبعوث الأممي لليمين جمال بن عمر مجلس الأمن الدولي، على تطورات الأوضاع، وقال إن اليمن يدفع إلى “هاوية حرب أهلية”.

وتابع بن عمر عبر دائرة فيديو من الدوحة “سيكون ضربا من الوهم أن نتصور أن الحوثيين قد ينجحون في شن هجوم والنجاح في السيطرة على البلد بأكمله.. كما سيكون خطأ أن نعتقد أن الرئيس هادي يستطيع حشد ما يكفي من القوات لتحرير البلاد من الحوثيين.”
وتابع قوله “أي جانب يحاول دفع البلد في أي الاتجاهين سيدخل البلاد في صراع طويل على غرار سيناريو مجمع للعراق وليبيا وسوريا”. 

وتوازي مع جلسة الأمن، سيطر جماعة الحوثي، على مدينة تعز بوسط البلاد، في تصعيد للصراع على السلطة، مما دفع مجلس الأمن لإدانة تحركات الحوثى وحثهم على الانسحاب من مؤسسات الدولة

كما جدد مجلس الأمن في بيانه الصادر عقب الاجتماع تهديده “باتخاذ مزيد من الإجراءات ضد أي طرف” في الصراع باليمن.

يذكر أن الحوثيين قاموا الشهر الماضي بالانقلاب على الرئيس اليمني وأصدروا إعلانا دستوريا لم تعترف به القوي السياسية اليمينة بأكملها

في سياق أخر، دعا عبد الملك الحوثي زعيم جماعة الحوثى، في خطاب تلفزيوني مباشر أمس إلي التعبئة العامة وقال، إن اليمن يواجه خطر الانزلاق في صراع على النمط الليبي. 

وتابع قائلا :إن قراره بتعبئة مقاتليه وسط تسارع وتيرة العنف في الأيام القليلة يستهدف تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة.

 وكانت الدولة الإسلامية أعلنت مسؤوليتها عن تفجيرات أودت بحياة أكثر من 130 شخصا في العاصمة صنعاء يوم الجمعة.،كما انتقد الحوثي مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قائلا انه واقع تحت تأثير دول تخطط شرا للآخرين.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة