تركيا تحتفل بانتصار العثمانيين في الحرب العالمية الأولى

 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

تقيم تركيا بدءا من اليوم احتفالات شعبية ورسمية ولمدة شهرين بمناسبة انتصار قوات تركية وعربية ومن مختلف أقطار العالم الإسلامي على قوات بريطانيا وفرنسا واستراليا في مضيق الدردنيل، خلال الحرب العالمية الأولى، واستشهد في المعارك نحو 200 ألف جندي مسلم من بينهم آلاف العرب خلال الدفاع عن اسطنبول

حيث  شهد يوم 18 مارس انتصار القوات العثمانية في المعركة البحرية خلال  محاولة الأسطولين البريطاني والفرنسي عبور مضيق الدردنيل وصولا لاسطنبول، فبدأت القوات الغازية شن هجوم بري من خلال شبه جزيرة جاليبولي

رسميا، وجه الرئيس التركي أردوغان الدعوة للرئيس الأمريكي أوباما و30 رئيس دولة أخرى لحضور الاحتفالات في 26 أبريل بمناسبة الانتصار في الحرب البرية ، فضلا عن تكريم أردوغان لأسر المحاربين القدماء .

وشعبيا، تم تعليق اللافتات في شوارع المدن التركية، فيما تم إقامة معارض متنقلة للكتب،  فضلا عن  الإنتاج الفني والإعلامي 

وفيما ينسب العلمانيون في تركيا فضل الانتصار لكمال أتاتورك الذي كان أحد القادة في الحرب، فإن أردوغان كرر مرات عديدة شكره للعرب لدفاعهم عن اسطنبول وتقديمهم آلاف الشهداء دفاعا عن تركيا في محنتها.

وأكد في مناسبات متعددة أن انتصارات “تشنق قلعة” وهو الاسم الشائع في تركيا للحرب، توجب على تركيا الاستمرار في فتح أراضيها للعرب .

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة