الداخلية المصرية تبطل مفعول عدة قنابل بالزقازيق

جانب من التفجيرات المستمرة في مصر-أرشيف

أوضحت وزارة الداخلية, في بيان لها نشرته  وكالة أنباء الشرق الأوسط , أنه في الساعات الأولى من صباح اليوم , تمكن فنى بهيئة السكة الحديد و3 خفراء من قوة مركز شرطة الزقازيق من ضبط أحد الأشخاص حال قيامه بوضع جسم غريب على مزلقان بحر مويس خط (الزقازيق/ميت غمر).

وانتقل على الفور خبراء المفرقعات وبالفحص تبين أنه عبوة ناسفة, وتمكنت القوات من تفكيكها وإبطال مفعولها على حد قولهم .

وبتمشيط المنطقة عثر على 5 عبوات أخرى مماثلة تم زرعها أسفل كوبرى بحر مويس بالسكة الحديد .. حيث تعامل معها خبراء المفرقعات وتفكيكها وإبطال مفعولها.

تمكن خبراء المفرقعات من تفكيك وإبطال مفعول 6 عبوات ناسفة تم زرعها على مزلقان وأسفل كوبرى بحر مويس بين الزقازيق وميت غمر .

من ناحية أخرى تبنت حركة العقاب الثوري عدة عمليات مسلحة كما جاء على حسابها الرسمي على الفيسبوك. ففي الفيوم استهدفت موكب أمني على طريق يوسف الصديق السياحي بعبوة ناسفة.

كما استهدفت الحركة بالجيزة قسم شرطة أطفح بالقنابل اليدوية مما أسفر عن تدمير العديد من سيارات قسم الشرطة، وسيارات مركز المدينة .


و في الأقصر، تبنت الحركة تفجير عبوة ناسفة في قوات حماية مجمع المحاكم بمدينة الاقصر، أصابت اثنين من أفراد الشرطة ، كما استهدفت كمين بعبوة ناسفة مما دمر أحد مركبات الشرطة، وأصاب كل من فيها .


و في مدينة قنا، نفذت الحركة انفجارين متزامنين استهدفا كميني حجازة وعباسة بمدينة قوص مما أسفر عن تدمير 3 مركبات شرطة "بوكس" وإصابة كل من فيها .


يشار إلى أنه تعددت عمليات التفجير التي تستهدف قوات الشرطة، ومصالح اقتصادية لدول داعمة للانقلاب العسكري في مصر، وسط جدل فيمن يقف وراءها، حيث يعتبرها مراقبون صنيعةالأجهزة أمنية في الدولة لتبرير قمعها للمعارضين، في حين ينظر آخرون على أنها عمليات لمعارضين ضد الانقلاب لإنهاك القوات الأمنية على حد قولهم .

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة