إندبندنت: تقرير بريطاني أوصى بأن الإخوان ليسوا إرهابيين

يستعد مجلس العموم البريطانيا لنشر تقرير بشأن جماعة الإخوان المسلمين الذي قام بإعداده السير جون جنكيز سفير بريطانيا لدى السعودية، والذي أكدت صحيفة الإندبندنت أنه توصل إلى التوصية بعدم تصنيف جماعة الإخوان جماعة إرهابية.

وقالت الصحيفة إن رئيس الوزراء البريطاني يهيء نفسه لخوض سجال دبلوماسي مع السعودية ومصر، وذلك عندما ستنشر حكومته التقرير "الذي تم تأجيل نشره مرارا" بشكل رسمي قبيل إعلان الميزانية البريطانية.

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني قد أمر العام الماضي بتحقيق حول نشاط جماعة الإخوان المسلمين.

وتابعت الصحيفة أن التقرير وعلى الرغم من إنه يوصي بعدم اعتبار جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية إلا أنه سيدعو لمزيد من الوضوح والشفافية بشأن صلات الجماعة بكل المنظمات والكيانات التابعة لها مثل المساجد والجمعيات الخيرية.

من جهته عزا وزير الخارجية البريطاني السابق السير مالكولم ريفكند تأجيل نشر التقرير عدة مرات إلى محاذير وتداخلات دبلوماسية متعددة تحيط بنتائج التقرير.

وأوضحت صحيفة الإندبندنت إن السير ريفكيند صرح لها بشكل خاص بأن "لدينا عدد كبير من الدول الصديقة التي تعارض بشدة "جماعة" الإخوان، كما أن هناك دولا صديقة أخرى تتبنى وجهة النظر المعارضة، وبالتالي علينا أن نأخذ كل هذه التعقيدات في الاعتبار.

ولكن الصحيفة عادت للتأكيد أن السير جون أمضى حوالي ثلاثة أشهر في جمع ودراسة الأدلة عن أنشطة الإخوان، وبعد ذلك قدم تقريره للحكومة البريطانية الصيف الماضي، والذي خلص فيه "على ما يبدوا من الترشيحات في حينة" إلى عدم وجود صلة أكيدة أو أدلة تربط بين الإخوان والإرهاب.

وخلصت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية "على الأرجح" ستتجنب ذكر تفاصيل نتائج تحقيقاتها بشأن الإخوان المسلمين ولا سيما أن الكشف عن نتائج التقرير يأتي في الأسبوع الذي ستعلن فيه ميزانية بريطانيا، وبالتالي فليس هناك رغبة لدى الحكومة لتضخيم الأمر.

وأكدت الصحيفة أن التقرير خلص في نتائجه النهائية إلى براءة الإخوان المسلمين من أن تكون جماعة أو منظمة إرهابية، وهو ما سيحرج رئيس الوزراء ويحتم عليه الاستعداد لمعركة دبلوماسية محتملة سيخوضها مع السعودية ومصر والإمارات والتي صنفت جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد صرحت في وقت سابق أن تقرير الحكومة البريطانية عن أنشطتها ينبغي ألا يصنفها منظمة إرهابية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة