“خاتم” يكشف غموض اختفاء طائرة منذ 70 عاماً

الصدفة وحدها قادت السفارة البريطانية في ألبانيا إلى حل لغز فقدان طائرة “هاندلي بيغ هاليفاكس” الحربية التي اختفت خلال تنفيذها طلعة جوية في ألبانيا إبان الحرب العالمية الثانية عن طريق خاتم عثر عليه قروي ألباني عام 1960.  

 

وأظهرت سجلات عسكرية أنه من بين 14 طلعة قام بها طيارون بريطانيون خلال الحرب العالمية الثانية لإمداد مقاتلين يحاربون القوات الفاشية في ألبانيا في 29 أكتوبر عام 1944، وعادت 12 طائرة إلى قاعدتها في إيطاليا بينما فشلت واحدة في توصيل شحنتها وفُقدت الطائرة ويُفترض أنها تحطمت.

وطوال 70 عاماً اعتُقد أن قاذفة القنابل هاندلي بيج هاليفاكس هوت إلى قاع البحر الادرياتي، وفي أكتوبر الماضي فقط تسلق فريق بريطاني أمريكي مشترك جبال ألبانيا على ارتفاع 1829 متراً لفحص حطام الطائرة الذي وجده أحد القرويين أثناء جمع الحطب.

وقال كريس كيسي، وهو طبيب في السفارة الامريكية في تيرانا شارك في مهمة البحث، إنه من الواضح أننا عثرنا على أدلة كافية تشير إلى اننا وجدنا قاذفة قنابل ضخمة بأربعة محركات.

ولجأ كيسي البريطاني المولد العاشق للطيران إلى الانترنت لكن جهوده للتأكد من هوية الطائرة والطاقم باءت بالفشل، ثم جاء الدليل القاطع في (خاتم زواج) من الذهب محفور عليه اسم جويس وجون توارثه قروي ألباني وابنه.

وعثر الألباني جاهو كالا على الخاتم عام 1960 حين كان يجمع الحطب والمعادن من الجبل بينما كانت ألبانيا مقطوعة عن العالم الخارجي خلال فترة حكم النظام الستاليني لأنور خوجة.

وقال جميل كالا ان والده اعطاه الخاتم حين تزوج عام 1971 لكنه قال لي بوضوح ان الخاتم ليس ملك أسرتي وأن عليّ أن أعيده لصاحبه حين تنتهي الشيوعية.

وبعد عشرين عاماً حين تخلصت ألبانيا من الشيوعية اعتاد كالا أن يرتدي الخاتم وهو يعمل كضابط شرطة لكنه لم يفقد الأمل في إعادته الى صاحبه الأصلي، ولاحظ أن الخاتم لا يثبت في موضعه أثناء نومه، وقال له رجل دين مسلم إنه ليس ملكك وهذا هو السبب.

وحاول كالا الاقتراب من مبعوث بريطاني زائر ليرد له الخاتم لكن حراس وزارة الدفاع أبعدوه، وحين زار قائده بريطانيا أعطاه الخاتم لكنه عاد به مرة أخرى قائلا إنه لم يحالفه الحظ في العثور على صاحبه.

وأخيرا لجأ إلى مسؤول في حكومة إقليمية الذي قام بدوره بإخطار السفارة البريطانية منذ أكثر من عامين، وقال كيسي: “الخاتم ساعدنا على حل هذا اللغز.”

وتزوج مهندس الطيران السارجنت جون تومسون وجويس موزلي في يونيو حزيران عام 1944، وقال الان ويبستر ابن اخت تومسون إنه خلال احتفالية اقيمت في العاصمة الألبانية تيرانا يوم الاثنين انهما قضيا معاً بضعة أيام معدودة قبل أن يرسل إلى قاعدة في الخارج.

وقال جيرد كاسيلي وهو مساعد عسكري في السفارة البريطانية إن طائرة تومسون ألقت إمدادات في وادي بيزا ولدى تحولها إلى الغرب لتعود إلى ايطاليا اصطدمت بقمة جبل فتحطمت مما أودى بحياة أفراد الطاقم.