أول محطة نووية بالصين منذ كارثة فوكوشيما

وافقت الصين على انطلاق مشروع لإنشاء محطة رئيسية محلية للكهرباء تعمل بالطاقة النووية في أول موافقة من نوعها منذ التجميد المؤقت لإنشاء محطات جديدة في أعقاب كارثة فوكوشيما النووية في اليابان. 

كارثة محطة فوكوشيما كانت الأكبر في العالم منذ 25 عاما (رويترز)

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” أمس الثلاثاء، إن المجموعة العامة للطاقة النووية في الصين تلقت موافقة الحكومة على إنشاء مفاعلين بقدرة واحد جيجاوات في المرحلة الثانية من مشروع يسمى “هونجيانهي” في اقليم لياونينغ في شمال شرق البلاد.

وقال التقرير نقلاً عن يانغ شياو فينغ، مدير مشروع هونجيانهي، إنه سيستخدم ما اسمته الشركة “جيل ثالث” من تكنولوجيا المفاعلات المصنعة محلياً.

وكانت الصين قد جمدت إقامة مشروعات جديدة في هذا المجال ونفذت مراجعة للسلامة استمرت عاماً عقب كارثة فوكوشيما عام 2011.

وفيما رفعت الصين هذه القيود في نهاية عام 2012 إلا انها أبطأت في الموافقة على إقامة مشروعات جديدة فيما تعهدت بمراعاة الحد الاقصى من معايير السلامة بالاستعانة بالجيل الثالث من المفاعلات.

وفي إطار برنامج توسعة يقدر حجمه بمئة مليار دولار سعت الصين الى رفع القدرة المحلية للطاقة النووية إلى 58 جيجاوات من 20.3 جيجاوات في نهاية 2014.

ولا تمثل القدرة النووية سوى ثلاثة في المئة من اجمالي احتياجات البلاد من الطاقة الكهربية بحلول عام 2020.