إيران تتهم إسرائيل بتقويض المفاوضات الإيرانية

محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني- أرشيف

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمحاولة تقويض المفاوضات الإيرانية، التي تهدف إلى التوصل لاتفاق نووي مع القوى العالمية من أجل صرف الانتباه عن القضية الفلسطينية حسب قوله.

وقال ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيطالي باولو جينتنيلوني يوم السبت الماضي، “من المؤسف أن مجموعة معينة ترى مصلحة في التوترات والأزمات.. نتنياهو يعارض أي نوع من الحلول”.

تصريح ظريف جاء بعد إبداء إسرائيل خشيتها من أن يؤدي النهج الدبلوماسي، الذي يسلكه الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع إيران إلى السماح لطهران بتصنيع قنبلة نووية، إذ ألقى نتنياهو بظلال من الشك حول اتفاق محتمل وقال “إن إيران إذا امتلكت سلاحا نوويا فإنها ستمثل تهديدا لوجود دولة إسرائيل”.

ومن المقرر أن يجتمع ظريف مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ومسؤولين غربيين في سويسرا الأسبوع الحالي في محاولة للتوصل لاتفاق بشأن برنامج إيران النووي المتنازع عليه.

في السياق ذاته، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأحد، إن الولايات المتحدة تستحق “أن يحسن الظن” بها في تبين إن كان الاتفاق مع إيران سيغني عن اللجوء لإجراء عسكري من أجل كبح طموحات طهران النووية.

كما أوضح كيري أنه يأمل ألا تتحول كلمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المزمعة أمام الكونجرس الأمريكي يوم الثلاثاء إلى مباراة “كرة قدم سياسية كبيرة”.

وأضاف كيري في إشارة إلى الجدل بشأن خطاب نتنياهو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي “محل ترحيب كي يتحدث في الولايات المتحدة”.

جدير بالذكر أن نتنياهو سيلقي الخطاب قبل أسبوعين من الانتخابات الإسرائيلية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة