إسرائيليون ينصبون خياما للمطالبة بالسكن قبيل الانتخابات

الخيام نصبت في شارع رئيسي بتل أبيب (Reuters)

نصب عشرات النشطاء الإسرائيليين خياما في مدينة تل أبيب يوم الأحد، احتجاجا على نقص المساكن، وهو الأمر الذي يهدفون من خلاله للدعاية في الانتخابات الإسرائيلية المزمع إجراؤها في 17 مارس الحالي.

وقال شاي كوهين الناشط، الذي قاد المبادرة إنه دعا إلى الاحتجاج للتعبير عن سخطه جراء عجزه عن شراء شقة، وأضاف “نحن باقون هنا إلى أن نحقق مطالبنا” في إشارة إلى المدة الزمنية التي سيستغرقها الاحتجاج.

وجاء نصب الخيام في شارع رئيسي بعد مضي أربعة أيام على نشر تقرير لمدقق الحسابات الحكومي ورد فيه أن “أوجه قصور كبيرة” أدت إلى رفع أسعار المساكن، وهي المشكلة التي يرى مراقبون إسرائيليون أنها تلقي بظلالها على حملة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لخوض الانتخابات المقبلة.

وتعيد هذه المبادرة إلى الأذهان احتجاجا آخر ضد نقص المساكن في عام 2011  كان قد أشعل احتجاجات لم يسبق لها مثيل في إسرائيل.

ويرى مراقبون إسرائيليون تناميا في الغضب جراء ارتفاع تكاليف المعيشة بوصفها عنصرا أساسيا يحرك الناخبين في الانتخابات العامة، كما تظهر استطلاعات الرأي أن نتنياهو يخوض منافسة قوية ضد إسحاق هرتزوج رئيس الاتحاد الصهيوني المرتبط بحزب العمل من جهة يسار الوسط.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة