حركة الشباب تقصف قصر الرئاسة بمقديشو دون ضحايا

حركة الشباب الصومالية تقصف القصر الرئاسي بمقديشو

قالت حركة الشباب الصومالية الخميس إنها شنت هجوما بقذائف “المورتر” على قصر الرئاسة في العاصمة مقديشو ، لكنها  لم تذكر أي بيانات حول  سقوط ضحايا ،  إلا أن المتحدث باسم العمليات العسكرية في الحركة أكد أن عددا من الضحايا سقطوا  جراء القصف.

من جانبها أكدت الشرطة  الصومالية سقوط عدد من قذائف “المورتر”  قرب القصر لكن لم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك إصابات ، هذا وأجرت السلطات القضائية تحقيقات في أعقاب القصف .

كانت قوات حفظ سلام افريقية طردت حركة الشباب التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة من مقديشو عام 2011 لكن الحركة شنت سلسلة من الهجمات بالأسلحة النارية والقنابل في محاولة لإسقاط الحكومة وفرض سطوتها على الحكم في الصومال  الممزق.

كانت حركة الشباب الصومالية وجهت تحذيرا باستهدافها لمراكز تجارية غربية في عدد من الدول  وهو ما ردت عليه الولايات المتحدة بأنها  تنظر بجدية إلى تهديد حركة الشباب في الصومال بمهاجمة مراكز تجارية في أميركا الشمالية وأوروبا، وحثت مواطنيها على توخي الحذر.

وردا على تسجيل مصور بثته حركة الشباب الصومالية وتدعو فيه لمهاجمة مراكز تجارية غربية محددة، قال  وزير العدل الأمريكي إنه في أي وقت تدعو فيه منظمة إرهابية لشن هجوم على مكان محدد يجب أن ننظر إلى الأمر بجدية”، وأضاف “إذا أراد أي شخص أن يذهب إلى مركز تجاري فعليه توخي مزيد من الحذر”.

واعتبر وزير العدل الأمريكي أن البيان الأخير لحركة الشباب يعكس مرحلة تطور جديدة في “التهديد الإرهابي العالمي”، حيث رأى أن جماعات مثل حركة الشباب و تنظيم الدولة تدعو من خلالها عناصر مستقلين في بلدانهم إلى تنفيذ هجمات.

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة