هيومن رايتس تطالب مجلس الأمن بحظر السلاح عن نظام الأسد

  تفجيرات بحلب ناجمة عن براميل متفجرة (أرشيف)

طالب تقرير المنظمة “هيومن رايتس ووتش”   مجلس الأمن بحظر الأسلحة عن القوات النظامية للنظام السوري وإحالة المتورطين إلى المحكمة الجنائية الدولية. وقالت المنظمة في تقرير جديد صدر عنها الثلاثاء إن لديها أدلة جديدة تثبت تورط النظام السوري بتنفيذ مئات الغارات الجوية العشوائية على مناطق مأهولة بالمدنيين، استخدم فيها أسلحة عشوائية مثل البراميل المتفجرة، مما أسفر عن مقتل وجرح الآلاف.وأشارت إلى أن النظام السوري نفذ 1450 غارة عشوائية كثيرا ما استخدمت فيها البراميل المتفجرة، وذلك في الأحد عشر شهرا الأخيرة، خلال النزاع المستمر في البلاد منذ أربعة أعوام.وتابعت أن صورا التقطت بالأقمار الصناعية أظهرت ما لا يقل عن 450 موقعا لحقت بها أضرار بالغة في عشر بلدات وقرى يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في درعا جنوب غرب البلاد، بالإضافة إلى أكثر من ألف في شمال حلب بين 22 فبراير/شباط 2014 و15 يناير/كانون الثاني 2015.
وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع قرارا في 22 فبراير من العام الماضي، يطلب من جميع الأطراف وقف القصف العشوائي في المناطق السكنية، مثل استخدام البراميل المتفجرة

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة