هنية : غزة لم ولن تمس أمن مصر بسوء

شدد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، على أن قطاع غزة لن يمس أمن مصر بسوء
وقال خلال مؤتمر “فلسطين أسباب الاحتلال وعوامل الانتصار ” الذي أقيم مساء الثلاثاء بقطاع غزة ،إن المساس بأمن مصر، لم يحدث في الماضي، ولن يحدث في المستقبل.

وتابع أن “المخابرات والأمن والجيش المصري يعرفون ذلك جيداً، من خلال العلاقات والزيارات والجهد الذي بُذل من أجل حماية الأمن المشترك، وحماية الأمن القومي العربي والمصري والفلسطيني على حد سواء”.

وشدد رئيس الوزراء السابق على أن “غزة وأبناء الشعب الفلسطيني، لم يتدخلوا في الوضع الخاص الذي تمر به مصر، وهم معنيون بالعلاقة مع مصر بغض النظر عن ظروفها الداخلية”.

وانتقد الاتهامات الموجه لحركة حماس قائلا “هناك من يحرض في مصر على غزة والمقاومة الباسلة وعلى القسام شرف الأمة وعزّها، ونسمع في بعض وسائل الإعلام بضرب غزة، وهناك للأسف أطراف أخرى، بما فيها داخل ساحتنا الفلسطينية تحرض على غزة والقسام والمرابطين من أهل غزة، فهم يختلقون الأكاذيب، ويعدون التقارير المفبركة، وتزجّ القسام والمقاومة في الشأن المصري”.

 ولفت إلى أن “غزة تحتاج من مصر الاحتضان، وفتح المعابر، ورفع الحصار، وإدخال مواد الإعمار، وتحتاج من مصر أن تمدّ لها اليد الرحيمة الحانية التي عرفناها عن مصر ودورها وتاريخها”.
وعن مستقبل الحوار الوطني قال هنية  حان الوقت تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الحوارات السابقة وفي مقدمتها عدم التفرد بالقرار مؤكدا أن حركته ملتزمة بذلك
وعن المصالحة الفلسطينية، تحدث “عن تقديم حركته كل ما يلزم من خطوات لتحقيق المصالحة، وكان ذلك من خلال تخلّيها عن الحكومة برغبة حقيقية ذات بعد وطني”، داعياً “حكومة الوفاق الوطني إلى القدوم لغزة وتحمل مسؤولياتها وإدارة الشأن الوطني والإشراف على المعابر بالشراكة الوطنية، وليس بالإقصاء”
 مطالبا بعدم حرمان أحد من راتبه بسبب انتمائه السياسي
ودعا إلى “تطبيق كل ما اتفق عليه في المصالحة الفلسطينية، وإلى اجتماع الإطار القيادي المؤقت والمجلس الوطني والتحضير للانتخابات، ودعوة التشريعي للانعقاد
وأكد هنية خلال كلمته المطولة على أن”غزة لا تسعى للحروب أو التصعيد، بل تريد أن تعيش بكرامة، وأن يعيش أهلها بحرية، ضمن الوطن الفلسطيني، على أساس حق العودة والاستقلال وحق تقرير المصير، والعدو الصهيوني هو الذي يتحمل أي مسؤولية عن التصعيد”
وتابع “نحن دوما ضحية للحروب والحصار، فمعظم شهدائنا في الحرب مدنيون، ومعظم قتلى العدو عسكريون إلا أن غزة لا تخشى التهديدات والمزايدات الانتخابية الإسرائيلية، وجاهزة لكل الاحتمالات”

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة