تعقب بريطاني لثلاث فتيات خشية انضمامهن لتنظيم الدولة

  الفتيات الثلاث قبل توجهن إلي تركيا ( وكالات)

تحولت حياة الطفولة الهادئة لثلاث فتيات بريطانيات لم يتجاوزن ال16 عاما إلي  مطاردة خلال ال48 ساعة بعدما طالبت السلطات البريطانية تعقبهن خشية التوجه إلي سوريا والانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية 

وقالت السلطات البريطانية مساء الأثنين إن كلا من أميرة عباسي “(15 عاما) ،وشميمة بيجوم (15عاما)وكاديزا سلطان(16 عاما) توجهت إلي تركيا الأسبوع الماضي تمهيدا للوصول إلي سوريا والانضمام إلي تنظيم الدولة المتشدد

ورصدت كاميرات مطار جاتويك بلندن حركة سير الفتيات الثلاثة قبل الصعود على متن الطائرة المتجهة إلى اسطنبول

ومن جانبها قالت مؤسسة كويليام المناهضة للنظر إن تنظيم الدولة الإسلامية يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي والوعد بالمغامرة لإغراء الفتيات البريطانيات المسلمات
بالانضمام لقضيته

وتابعت المؤسسة البريطانية إن الدولة الإسلامية تبذل جهودا حثيثة لاستخدام مواقع مثل تويتر وأسك إف إم وفيسبوك لحمل الفتيات الصغيرات على الاعتقاد بأن عليهن واجبا أخلاقيا والتزاما بالانضمام لصفوفه.
 
وقال مدير المؤسسة حرس رفيق إنه بالنسبة للفتيات المسلمات في بريطانيا اللواتي قد لا يتمتعن بنفس الفرص التي يحظى بها أشقاؤهن أو نظراؤهن من الذكور فإن الرسائل التي تعرض عليهن أن “يفعلن شيئا بحياتهن” قد تكون مغرية.
 
وتابع رفيق لمؤسسة تومسون رويترز “لا يسمح للكثير من هؤلاء الفتيات بالخروج أو القيام بأشياء معينة في المجتمع… عندما يدخلن على الانترنت فإنهن يستهدفن برسائل هدفها التمكين.. تعالي وقومي بدورك.. ارفضي القيم الغربية.” 

ومن جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انه يجب على شركات الانترنت اتخاذ اجراءات اضافية  للتعامل مع التطرف على الشبكة
 
وقال كاميرون في البرلمان “انتابنا جميعنا الذعر للطريقة التي تم بها تحويل هؤلاء المراهقات البريطانيات إلى متطرفات و خداعهن بهذه الايديولوجية المسممة للتطرف أثناء وجودهن في الوطن على الانترنت في غرف نومهن.”
 
وفي سياق متصل قال نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينج  إن السلطات البريطانية ستكون مسئولة في حالة عدم العثور على الفتيات الثلاثة
مشيرا إلي أن  تأخر السلطات البريطانية في إبلاغ تركيا وصول الفتيات الثلاثة .

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة