الجيش الإسرائيلى يطلق النيران على صيادين في غزة

  جانب من الدمار الذي خلفه العدوان الاسرائيلي الأخير على غزة (الجزيرة )

قالت مصادر محلية فلسطينية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي  استهدفت صباح اليوم الثلاثاء مجموعة من القوارب الصيد قرابة سواحل قطاع غزة
وتابعت أن  الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر قبالة سواحل منطقة السودانية شمال قطاع غزة لاحقت قوارب بعض الصيادين .

كما  أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة والقنابل الدخانية والصوتية تجاه الأراضي الزراعية المحاذية للسياج الحدودي الفاصل شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن  إطلاق النار تبعه انفجار قوي سمع دويه قرب السياج, وبعد ذلك بدأت قوات الاحتلال بإطلاق النار نحو الأراضي الفارغة في المنطقة.

وفي سياق متصل قال شهود عيان بمدينة خان يونس إن جنود الاحتلال أطلقوا صباح اليوم كذلك النار وقنابل دخانية تجاه منازل المواطنين وأراضي المزارعين، شرق خانيونس، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة.
وتتعمد قوات الاحتلال إطلاق النار يومياً على المزارعين القريبة أراضيهم من السياج الفاصل شمال وشرق القطاع.

ومن جانبه يقول نقيب الصيادين بقطاع غزة نزار عياش  إن استهداف القوات الإسرائيلية للصيادين الفلسطينيين لا يتوقف
وتابع لا يسمح للصيادين في غزة بالوصول إلى أكثر من ثلث مناطق الصيد التي حددتها اتفاقات أوسلو، حيث قلصت إسرائيل المدى المسموح به للصيد إلى ثلاثة أميال بحرية بذرائع أمنية .
ويري عياش أن المنخفض الجوي الذي يمر بالمنطقة ينعش حركة الصيد نظرا  لتتزايد نسبة الأسماك وخاصة السردين بالقرب من الشواطئ الغزاوية وهو ما تحاول اسرائيل منعه

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة