توافق مبدئي باليمن على شكل السلطة التشريعية بمشاركة الجميع

 المبعوث الأممي جمال بن عمر

أعلن مكتب المبعوث الأممي الخاص باليمن جمال بن عمر أن القوى السياسية اليمنية توافقت على شكل السلطة التشريعية للمرحلة الانتقالية على نحو يضمن مشاركة كل الأطراف.

وحسب الاتفاق فسيتم الإبقاء على مجلس النواب بشكله الراهن وتشكيل مجلس جديد مواز له يُسمى مجلس الشعب الانتقالي يضم المكونات غير الممثلة.


وفي البيان الذي أصدره مكتب بن عمر فإن انعقاد مجلس النواب ومجلس الشعب الانتقالي سيُطلق عليه اسم
 "المجلس الوطني" سيتمتع بصلاحيات إقرار التشريعات الرئيسية المتعلقة بإنجاز مهام واستحقاقات المرحلة الانتقالية.


ونوه بأن العديد من القضايا لاتزال  مطروحة للحوار مثل وضع مؤسسة الرئاسة والحكومة فضلاً عن الضمانات
 السياسية والأمنية اللازمة لتنفيذ الاتفاق وفق خطة زمنية محددة.


و كان مكتب المبعوث الأممي قد صرّح بأن الجنوبيون سيمنحون  50% على الأقل, و30% للمرأة و20% للشباب، وستكون صلاحيات المجلس إقرار التشريعات الرئيسة المتعلقة بإنجاز مهام واستحقاقات المرحلة الانتقالية.


وأكد المكتب أن هذا الاتفاق لا يعد كافيا لكنه مهد الطريق نحو اتفاق شامل, كما أن قضايا أخرى ما زالت
مطروحة للنقاش.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة