تسريب جديد للسيسي يكشف عن دعم مصري لانقلاب في ليبيا

تسريب مكتب السيسي عن ليبيا

كشف تسريب صوتي جديد لمدير مكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع النقاب عن مساع مصرية لدعم محاولة انقلابية فاشلة في ليبيا العام الماضي بهدف الإطاحة بمؤسسات الدولة، والحصول علي أموال من بعض قيادات النظام السابق في ليبيا من بينهم أحمد قذاف الدم ابن عم معمر القذافي.

ويعود التسريب الذي بثته قناة ( ليبيا بانوراما ) الفضائية ونقلته عنها الجزيرة مباشر إلى شهر فبراير/ شباط من العام 2014 الماضي، ويدور حول دعم التحرك لمنع التمديد للمؤتمر الوطني العام في ليبيا.

كما يؤكد التسريب أن شخصيات سياسية ليبية كانت تستجيب وتنسق بشكل كبير مع القاهرة، حيث يكشف مدير المكتب عباس كامل في التسريب عن تنسيق سري بين مصر وأحمد قذاف الدم باعتباره شخصية مهمة، وان مدير مكتب السيسي اللواء عباس كامل هو الذى تولي تنسيق لقاءات السيسي مع قذاف الدم بالتعاون مع عبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الأخبار الأسبق بالتليفزيون المصري فى عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

 وكشف التسريب ان السيسي طلب من كامل ان تتم اللقاءات مع قذاف الدم خارج مقر وزارة الدفاع واتفقا على ان يتم ارسال سيارة له لاصطحابه الى مكان تواجد السيسي الذى لم يتم الافصاح خلال المكالمة.

   كما يشير التسريب إلى لقاءات سرية كانت مزمعة لرئيس الوزراء الليبي الأسبق علي زيدان مع قيادات مصرية بالقاهرة، وان اللواء عباس كامل طلب من السيسي ان يتم عقد لقاء عاجل بينه وبين زيدان فى القاهرة.

   ويتحدث التسريب أيضا عن دور للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان في ليبيا، ويشير الى ان تواجد دحلان فى صورة المشهد الليبي يتسبب فى مشاكل وان هناك شكاوي من ظهوره من جانب بعض الليبيين الموالين لمصر، موضحا ان تلميحات لمحمود عباس جاءت ممن وصفه بالقائد العام الي الرئيس الفلسطيني يطالب فيها ان تكون تتضمن المصالحة الاتفاق بين عباس ودحلان وليست فقط بين فتح وحماس.

ولمشاهدة التسريب كاملا:

https://www.facebook.com/video.php?v=1031281820217885&set=vb.125786760767400&type=2&theater

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة