أوباما :إسكات المعارضة من أسباب تغذية التطرف العنيف

 

نوّه الرئيس الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمته في قمة مكافحة التطرف التي تعقد برعاية البيت الأبيض "أن قمع وحرمان البشر من حقوقهم وإسكات المعارضة واستحالة التغيير السلمي أسباب تغذي التطرف العنيف .
 

ودعا أوباما دول العالم للاجتماع في مقر الأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات ملموسة لمكافحة الإرهاب. وقال الرئيس الأمريكي في ختام قمة مكافحة التطرف التي يستضيفها البيت الأبيض إنّ بلاده تركز على التعاون مع الدول المختلفة لتكريس الحماية من فكر العنف على حد قوله.

و أضاف " عندما يتعرض الناس للقمع ويتم حرمانهم من حقوق الإنسان، وبشكل خاص لاعتبارات عرقية أو طائفية، وعندما يتم إسكات المعارضة فإن ذلك يغذي التطرف العنيف. فذلك يخلق بيئة خصبة ليستغلها الإرهابيون." على حد وصفه .
 
و تحدث عن مخاطر عدم وجود بيئة ديمقراطية بالقول "عندما يكون التغيير الديمقراطي السلمي أمرا مستحيلا فإن ذلك يغذي أجندة الإرهابيين بأن العنف هو الرد الوحيد المتاح. كما يتعين علينا إدراك أن الاستقار الدائم والأمن الحقيقي يتطلب الديمقراطية. ويعني ذلك إجراء انتخابات حرة ووجود نظام قضائي يلتزم بحق القانون وقوات أمن وشرطة تحترم حقوق الإنسان وحرية التعليم وحرية منظمات المجتمع المدني" كما جاء في كلمته

في غضون ذلك .. قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن قمع المعارضين من بين الأسباب التي تؤدي إلى العنف والإرهاب . ودعا أوباما دول العالم للاجتماع في مقر الأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات ملموسة لمكافحة الإرهاب. وقال الرئيس الأمريكي في ختام قمة مكافحة التطرف التي يستضيفها البيت الأبيض إنّ بلاده تركز على التعاون مع الدول المختلفة لتكريس الحماية من فكر العنف على حد قوله

ناقش اليوم الختامي لقمة البيت الأبيض مكافحة التطرف العنيف و أسباب نجاح تنظيمات توصف بالمتطرفة في استقطاب الشباب وسبل وقف هذه الظاهرة.

الرئيس الأمريكي قال إن المظالم الاقتصادية كالفقر وغياب العدالة الاجتماعية, إضافة إلى النزاعات الطائفية مكنت المتطرفين من حشد مؤيدين و من ترويج فكرة وصفها بالبشعة على حد وصفه .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة