الجمعية الملكية البريطانية تكرم بيتر وباهر وفهمي

منحت الجمعية الملكية للتلفزيون في بريطانيا جائزتها المرموقة لمراسلي قناة الجزيرة الإنجليزية لثلاثة من صحفيي الجزيرة الذين تم الإفراج عنهم مؤخرا من قبل السلطات المصرية .

وقد حال منع باهر محمد ، ومحمد فهمي من السفر من حضور الحفل الذي أقيم أمس لتسليم الجوائز

وقد تسلم  بيتر غريستي الجوائز الثلاثة نيابة عن باهر وفهمي
ووجه بيتر المفرج عنه مطلع الشهر الجاري، كلمة أمام الحفل وقال ” منحي وزملائي هذه الجائزة أخجل تواضعنا حقاً”.
وأضاف مخاطباً حشداً من صحفيي التلفزيون حضروا المناسبة “إن هذه الجائزة تخصنا، ولا أعني بذلك نحن الثلاثة فقط بل أعني نحن جميعنا أي كل فرد في مجال الإعلام ساند قضيتنا خاصة وأن هذه الجائزة تُعنى بالقيم الكلية لحرية التعبير وبحق الناس في أن تعرف”،
وأشاد بزميليه قائلا” باهر وفهمي دافعا عن مهنتهم بشجاعة والصحفيون عبر العالم لم يتضامنوا مع قضية مثلما تضامنوا مع قضية سجننا في مصر
وتابع “لم نكن في القاهرة إلا لنقل الحقيقة وكان يجب أن نبقى متمتعين بحريتنا لنقل مزيد من الحقيقة.
من جانبه، قال رئيس الجائزة ستيوارت بورفيس “مهما كان هدف الحجج التي ربما تكون الحكومة المصرية أقامتها ضد مالكي الجزيرة القطريين والقناة، فإنه لا يوجد دليل في نظر الخبراء المستقلين على تهم الإرهاب التي وُجهت ضد صحفيي الجزيرة الإنجليزية الثلاثة”.
وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت صحفيي الجزيرة الثلاثة في ديسمبر2013، وأدانتهم لاحقاً بتهم تتعلق بالإرهاب ونشر أخبار زائفة.
وأُطلق سراح غريستي في الأول من فبراير بعد أن قضى  أربعمائة يوم في السجون المصرية، وبعد أسبوعين تقريباً أفرجت السلطات عن فهمي (الكندي الجنسية المصري الأصل) بكفالة مالية تقارب 33 ألف دولار، وعن  باهر محمد بضمان محل إقامته.

 

المصدر : الجزيرة مباشر