مخاوف من هجمة ضد حرية الصحافة بالسودان

 وقفة للصحفيين ضد مصادرة الصحف (الجزيرة)

أثارت المصادرة المفاجئة والأولى من نوعها لـ14 صحيفة سودانية المخاوف من وقوع هجمة شرسة أكبر لحرية الصحافة، بينما رأت صحف أن مواجهة نشبت بين الصحفيين ووزير الإعلام بسبب ذلك.

فقد رأت صحف سودانية أن مواجهة نشبت بين الصحفيين ووزير الإعلام بسبب مصادرة 14 صحيفة أمس والتي تحدث لأول مرة في البلاد، وأن الوزير يرفض الاستقـالة، ونقلت عن اتحاد الصحفيين قوله إن مصادرة الصحف تمت دون إخطار. يأتي ذلك بينما نظم مئات الصحفيين وقفة احتجاجية أمس احتجاجا على المصادرة معربين عن مخاوفهم من أن هذه الخطوة غير المسبوقة تمثل إيذانا بهجمة شرسة ضد حرية الصحافة بالبلاد.

فقد قالت الجريدة إن مواجهة بين الصحفيين ووزير الاعلام بسبب مصادرة 14 صحفية والوزير يرفض الاستقـالة
أما صحيفة السوداني فقالت إن ردود فعل واسعة لمصادرة 14 صحيفة، ونقلت عن وزير الإعلام قوله إن مصادرة الصحف ستستمر
ونقلت صحيفة الصيحة عن اتحاد الصحفيين قوله إن مصادرة الصحف تمت دون إخطار.
أما صحيفة الرأي العام فقالت إن مجلس الصحافة واتحاد الصحفيين يرفضان مصادرة الصحف وإن وزير الإعلام يصف الإجراء بالقانوني
وذكرت صحيفة الانتباهة أن مئات الصحفيين ينفذون وقفة احتجاجية ومجلس الصحافة يصوب انتقادات للمخابرات
وتضاربت الروايات بشأن سبب المصادرة، إذ لم توضح السلطات السبب الرسمي لمصادرة هذا العدد الكبير من الصحف السياسية والاجتماعية على السواء، مما أدى إلى انتشار التكهنات مثل نشر الصحف خبرا عن العثور على صحفي اختفى من منزله في العاصمة الخرطوم ليوجد فاقدا للوعي في شمال البلاد، أو عن حاويات مشعة وصلت ميناء بورتسودان قبل أكثر من أسبوع، بينما تكهنت أخرى بتناول الصحف خلافات بين الحكومة وحركة العدل والمساواة جناح السلام.
وبينما لم توضح أجهزة الحكومة أسباب مصادرة هذا العدد الكبير من الصحف السياسية والاجتماعية على السواء، وردت مجموعة من الروايات، أشار بعضها إلى نشر الصحف خبرا عن العثور على صحفي اختفى من منزله في العاصمة الخرطوم ليوجد فاقدا للوعي في شمال البلاد.

ومنها من تحدث عن حاويات مشعة وصلت ميناء بورتسودان قبل أكثر من أسبوع، بينما تكهنت أخرى بتناول الصحف خلافات بين الحكومة وحركة العدل والمساواة جناح السلام.
من جهته قال أحمد بلال عثمان وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية إن مصادرة الصحف جرت بموجب قانون جهاز الأمن الوطني مشددا على أن أمر إيقاف الصحف سيظل قائما حتى يتم تعديل قانون الأمن الوطني.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة