قمة سعودية قطرية بالرياض لبحث تطورات الأوضاع في المنطقة


 بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع العاهل السعودي الملك سلمان العلاقات بين البلدين في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها منذ تولي الملك سلمان الحكم في 23 يناير الماضي  
بعد مشاركة الأمير تميم في جنازة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز في اليوم نفسه.

ورافق الأمير أثناء الزيارة عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووفد رسمي، بحسب وكالة الأنباء القطرية .

جدير بالذكر أن ولي ولي  العهد السعودي الأمير محمد بن نايف، الذي يشغل أيضا منصب النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء و وزير الداخلية قد استهل أولى زياراته الخارجية  إلى الدوحة الثلاثاء الماضي لمناقشة عدد من الملفات الأساسية بين الدولتين .

كما قام  الأمير تميم أثناء زيارته للمملكة بتفقد أبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله.

وقد تحدثت تقارير اخبارية عن أن أحد محاور القمة السعودية القطرية هي العلاقات المصرية القطرية .

و يتوقع مهتمون بالشأن الخليجي أن تتناول مباحثات الطرفين اتفاق الرياض التكميلي في 16 نوفمبر الماضي الذي أعلنت خلاله السعودية والإمارات والبحرين أنها قررت "عودة سفرائها إلى دولة قطر" بعد نحو ثمانية أشهر من سحبهم، وذلك بموجب اتفاق جديد تحت اسم "اتفاق الرياض التكميلي".

و قالت وكالة الأنباء القطرية إن القمة تناولت " القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لا سيما آخر تطورات الأوضاع في المنطقة إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول كل ما من شأنه أن يحقق استقرار المنطقة وأمنها."


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة