اليمين المتطرف الفرنسي يحقق فوزا تاريخيا في “المحليات”

مارين لوبن زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف

ردا على هجمات باريس التي وقعت الشهر الماضي و راح ضحيتها المئات من القتلى والمصابين وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسئوليته عنها حقق اليمين الفرنسي فوزرا تاريخيا في انتخابات البلديات الفرنسية التي  جرت أمس الأحد. .وحل حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف  في الطليعة في ست مناطق على الاقل من اصل 13 في الدورة الاولى من انتخابات المناطق الفرنسية، جامعا نسبة اصوات قياسية تتراوح بين 27,2 و30,8%، حسب تقديرات مؤسسات استطلاع للراي.

و تقدم الحزب  بفارق كبير على المعارضة اليمينية والحزب الاشتراكي الحاكم في ثلاث مناطق رئيسية، في الشمال حيث ترشحت رئيسة الجبهة مارين لوبن، وفي الجنوب الشرقي  حيث تقدمت ابنة اختها ماريون ماريشال لوبن، وفي الشرق في ، حيث تقدم فلوريان فيليبو احد منظري الحزب.

وحصلت مارين لوبن في منطقتها على ما بين 40,3 و43% من الاصوات متقدمة على المعارضة اليمينية (24 الى 25%) وعلى الاشتراكيين (18 الى 18,4%) حسب تقديرات استطلاعات الراي.

وجاءت نتائج ماريون ماريشال لوبن افضل من نتائج خالتها رئيسة الحزب اذ جمعت ما بين 41,2 و41,9% في حين لم يجمع اليمين في منطقة ماريون سوى ما بين 24 و26%، والحزب الاشتراكي بين 15,8 و18,1%.

وبلغت نسبة المشاركة نحو خمسين بالمئة اي اكثر من نسبة المشاركة التي سجلت في اخر انتخابات مناطق عام 2010.

وقال فلوريان فيليبو نائب رئيس الجبهة الوطنية “يبدو اننا الحزب الاول في فرنسا بفارق كبير يبلغ نقاطا عدة على تحالف الجمهوريين مع الوسطيين”.

وكان الحزب الاشتراكي الحاكم يسيطر حتى الان على كامل المناطق تقريبا. ولا يبدو انه سيكون قادرا على الحفاظ على اكثر من ثلاث او اربع مناطق في الدورة الثانية.

اما حزب الجمهوريين فكان يأمل تحقيق نتائج كبيرة في هذه الانتخابات، الا ان اعتداءات باريس الاخيرة دفعت قسما من ناخبيه الى التوجه نحو اليمين المتطرف.

وبعد ثلاثة اسابيع من اسوأ اعتداءات شهدتها فرنسا (130 قتيلا ومئات الجرحى)، جرت هذه الانتخابات وسط اجراءات امنية مشددة ودوريات لشرطيين وجنود مسلحين حول مراكز التصويت خصوصا في العاصمة، في ظل حالة الطوارئ.

واثر اعتداءات باريس تعزز الخطاب القومي والمعادي للهجرة لحزب الجبهة الوطنية بعد الكشف عن ان اثنين من المهاجمين تسللا الى فرنسا مع مهاجرين قدموا من اليونان.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة