العياري: هبوط النفط غير خارطة النمو الاقتصادي بالمنطقة

الشاذلي العياري، محافظ البنك المركزي التونسي

قال “الشاذلي العياري” محافظ البنك المركزي التونسي، للمرة الأولى في التاريخ يصبح صندوق النقد الدولي أكثر تفاؤلاً منّا فيما يتعلق بمؤشرات النمو، مشيرا إلى أن تقرير صندوق النقد الدولي مهم بالنسبـة لتونس كمرجعية يمكن البناء عليها بشأن أداء الاقتصاد.

وأضاف خلال مـؤتمـر صحفـي (الاثنين) أن مؤشرات النمو بالمنطقة “مقلقة” في ظل ما يمـر بـه الإقليـم مـن ظروف وتطورات استثنائيـة، وفي السابق بعض الدول كالصين مثلاً دعمت النمو لدى الدول الناشئة لكـن الأمر اختلف الآن.

وأوضح “العياري” أن بعض المؤشرات تحمل توقعات بخفض معدلات النمو في كثير من الدول الناشئة كالصين والهند مثلا، مشيرا إلى أن انخفاض أسعار النفط أدى إلى تقليل مؤشرات النمو وارتفاع نسب العجز في دول الخليج المصدرة له.

وأشار إلى أن دخول إيران على خط إنتاج النفط دوليا وزيادة إنتاج العراق منه سيؤدي إلى مزيد من التراجع في أسعاره، لكن الدول النفطية ستعاني أكثر جرّاء زيادة الإنـتاج النفطـي وستشهـد نمواً ضئيلا وملحوظاً.

وتوقع “العياري” أن تشهد تونس نمواً اقتصاديا بين 4 إلـى 5 بفي المئـة بدءاً مـن العام 2017 وإلى 2020، ووفق تقرير صندوق النقد الدولي فإن تونس ستواجـه صعوبات فـي مجال النمـو خلال العام 2017.

وطالب الـتـونسيين بالصبـر جراء الصعوبات الاقتصادية المتوقع أن تواجهها تونس خلال 2016 و2017، وأردف: “نتحدث عن توقعات بمعدل نمو في تونس بين 4 إلى 5 بالمائة كحد أقصى على مدى السنوات المقبلة”.

كما توقع “العياري” انخفاض التضخم فـي تونـس بشكل عام ومهمتنا الأولى هي الحفاظ على استقرار الأسعار، وتابع: “هدفنـا هـو الوصول إلـى معدل تضخـم في تونس أقل من 4% على مدى السنوات الخمس المقبلة.

واختتم كلمته قائلاً: “أرجو إدراك أن انخفاض التضخم لا يعني انخفاض معدلات النمـو والهدف هو الحفاظ على استقرار الأسعار”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة