أمريكا تشهد حادث إطلاق نار جماعي يوميا

أظهرت دراسة حديثة، نشرت نتائجها الأربعاء، أن حادث إطلاق نار جماعي واحد على الأقل شهدته الولايات المتحدة يوميا خلال السنوات الماضية.

وذكرت الدراسة، التي أجراها موقع إلكتروني متخصص في تعقب مثل هذه الحوادث، أن العام الحالي وحده شهد مقتل 462 شخصا وإصابة 1314 أخرين في هجمات من هذا النوع، وأن إجمالي 994 حادث إطلاق نار جماعي شهدته البلاد على مدى الثلاث سنوات الماضية.

وتأتي نتائج الدراسة قبل يوم واحد من حادث إطلاق النار الذي وقع في مؤسسة للخدمات الاجتماعية في مدينة “سان برناردينو” بولاية كاليفورنيا وأدى لمقتل 14 شخصا وإصابة العشرات.

وقالت السلطات الأمريكية إنها حددت هوية اثنين من المشتبهين الثلاثة المتهمين في الحادث.

وقال رئيس شرطة “سان برناردينو” جارود برجوان، إن المشتبهين اللذين قتلا عقب الهجوم هما مواطنان أمريكيان، أحدهما يدعى، سيد رضوان فاروق، والأخرى امرأة تدعى تشفين ماليك، يعتقد بأنها زوجته أو خطيبته.

ولم تستبعد السلطات الأمريكية احتمال ان يكون الهجوم قد ارتكب بدافع “الإرهاب”.

 

ويأتي هذا الحادث في أعقاب مقتل ثلاثة أشخاص في هجوم مسلح استهدف مركزا صحيا لتنظيم الأسرة في ولاية “كولورادو” الأسبوع الماضي.

ويعد حادث “سان برناردينو” أسوأ حادث إطلاق نار جماعي تشهده الولايات المتحدة، منذ الهجوم الذي أدي إلى مقتل 20 طفلا في مدرسة ابتدائية في ولاية “كونيتيكت”، شمال شرقي الولايات المتحدة، في عام 2013.