لأول مرة روسيا تلغي احتفالات رأس السنة بالساحة الحمراء

الميدان الأحمر في روسيا

قررت السلطات الروسية للمرة الأولى إلغاء احتفالات رأس السنة بالساحة الحمراء  والتي تعد أحد أهم الوجهات السياحية بالعاصمة موسكو  وتقرر إغلاق الساحة  أمام الجمهور خوفا من وقوع هجمات “ارهابية ” محتملة قد تستهدف موسكو

وبررت السلطات الروسية  هذا الإجراء غير المسبوق بتنظيم حفلة موسيقية ليلة رأس السنة ستبث مباشرة على القناة العامة الأولى، وسيسمح بحضورها لجمهور محدود يتم اختياره مسبقاً ومعظمه من قبل السلطات المحلية.

وقال إليكسي مايوروف رئيس إدارة الأمن في المدينة في تصريحات صحفية  إن الشرطة ستمنع هذه السنة  الجماهير من دخول الساحة التي تستقبل عادة في هذه المناسبة عشرات الآلاف من السياح والروس للاحتفال برأس السنة على وقع أجراس الكرملين المجاور.

وعلق النائب السابق ألكسندر كليوكين في تصريح لإذاعة كومرسانت أن الأمر يشبه “إغلاق ساحة تايمز سكوير في نيويورك أو إجبار الباريسيين على تقديم تصريح خاص للاقتراب من برج إيفل”.

وقال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين مؤخراً إنه “ليس سراً أن موسكو تشكل هدفاً للإرهابيين”.

وكانت السلطات الأمنية  قد شددت   الإجراءات الأمنية في موسكو على إثر تحطم الطائرة الروسية في مصر في نهاية أكتوبر وهجمات باريس في 13 نوفمبر.