باريس تطالب بتشديد التدقيق على صحة جوازات السفر السورية

طلب وزير الداخلية الفرنسي “برنار كازنوف” من الاتحاد الاوروبي تحسين إجراءات التدقيق عند الحدود الخارجية للاتحاد للتأكد من صحة جوازات السفر السورية، وخصوصا في اليونان وايطاليا، وذلك في رسالة وجهها الاثنين الى المفوضية الاوروبية – بحسب وكالة فرانس برس.

وأضاف كازنوف ان طريقة التدقيق عند الحدود الخارجية للاتحاد في وثائق السفر التي يقدمها اللاجئون تشكل محكا يثير قلقا بالغا.

وطلب كازنوف من الاتحاد الاوروبي استنفار جميع من يعملون على الحدود الخارجية عبر تشكيل فرق متخصصة في التدقيق في هذه الوثائق والتعرف عليها” في مراكز تسجيل المهاجرين .

كذلك، طلب من بروكسل “لفت نظر” تركيا الى الامر، حيث “يتم الاتجار بجوازات سفر سورية سرقت من دون استخدام سابق ثم اعيد بيعها بأسماء اشخاص اخرين”، بحسب اجهزة استخبارات اوروبية عدة.

واعتبر كازنوف أن عمليات التدقيق الامنية الراهنة في مراكز تسجيل المهاجرين لا تزال غير كافية الى حد كبير.

و تعرضت  باريس لعدة هجمات انتحارية في 13 نوفمبر الماضي أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى، وأعلن تنظيم الدولة مسئوليته عن تلك الهجمات.