إجلاء جرحى من الزبداني باتفاق بين جيش الفتح والنظام

أفاد مراسل الجزيرة أن موكبا تابعا للأمم المتحدة والهلال الأحمر لمنطقة المعارضة بالزبداني دخل المنطقة لبدء نقل الجرحى إلى لبنان بموجب هدنة بين النظام وجيش الفتح.

وقالت مصادر من المعارضة إن الحافلات دخلت بلدة الزبداني المحاصرة والواقعة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة لإجلاء عدد من المقاتلين بينهم مصابون إلى تركيا بمقتضى اتفاق ترعاه الأمم المتحدة توصلت إليه الأطراف المتحاربة.

وسيسمح الاتفاق لمقاتلي المعارضة المختبئين منذ شهور في الزبداني قرب الحدود اللبنانية بالمرور الآمن إلى مطار بيروت ثم السفر إلى وجهتهم النهائية في تركيا تحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وبالتزامن مع ذلك ستتوجه في قافلة برية نحو 300 عائلة في بلدتين محاصرتين شيعيتين في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد والواقعة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة إلى الحدود التركية ومن هناك سيسافرون جوا إلى بيروت.