مقال بصحيفة الأهرام: فيلم “ألعاب الجوع” يهدف لإسقاط السيسي

المقال المنشور بموقع صحيفة الأهرام

 

نشرت صحيفة الأهرام المصرية مقالا لأحد كتابها، زعم فيه أن فيلمي “ألعاب الجوع” و”الفوضى والتطهير” الأمريكيين يهدفان إلى إسقاط نظام السيسي.

وقال “مصطفى فهمي” نائب رئيس قسم الفن بصحيفة الأهرام في مقاله المنشور في عدد الجريدة وموقعها الإلكتروني أمس الأربعاء،إن الإدارة الأمريكية بثت رسائل مشفرة من خلال فيلم “ألعاب الجوع” لرجالها بأن إسقاط النظام المصري الحالي لابد وأن يكون فى عيد الثورة الموافق ليوم الخامس والعشرين من يناير.

وأضاف الكاتب في الجزء الثالث من مقاله “كانت الرسالة الواضحة لعملائهم على الأراضي المصرية هي ضرب السهم فى القبة الحامية لألعاب الجوع والمسيطرة على الحياة التي تحتها وقد كان، فما أن ضرب السهم عادت الحياة لطبيعتها وعاش الثوار فى سلام بعد هدم المنظومة التي أنشأها النظام، وذلك فى العيد الخامس والسبعين لثورتهم. لتكون الرسالة هنا هي توجيه نقدكم المرادف للسهم إلى قرارات رئيس الجمهورية، ومواقفه حتى يسقط فيسقط معه النظام كله ويبدأ وضع أخر جديد على أنقاضه”.

أما فيلم “الفوضى والتطهير” فقد اعتبر الكاتب أن رسالته هي إشاعة الفوضى عن طريق القتل والإرهاب لإسقاط النظام من خلالهما فى ليلة واحدة.

وختم الكاتب مقاله بفقرة قال فيها “الفيلمان مثلا رسالة مشفرة بتعليمات واضحة لرجال المارينز التابعين لهم على أرض مصر لتنفيذ المخطط الثاني لإسقاط مصر، عن طريق تحفيز هؤلاء العملاء للشباب المصري للخروج على النظام، ليكون الشباب المصري الوقود المستخدم ضد البلد، فى صورة تعيد للأذهان ما حدث فى يناير “2011 على حد قوله.

وفي مقال سابق قال الكاتب إن فيلم “عودة المومياء” كان يهدف إلى التمهيد لحكم جماعة الإخوان المسلمين في مصر وتقسيم البلاد.

المصدر : الجزيرة مباشر