شاهد .. الجزائر تعيد توطين سكان العشوائيات بمساكن أخرى

 

في محاولة للقضاء على الأحياء العشوائية بالعاصمة وحولها , بدأت الجزائر خطة لإعادة نقل سكان تلك المناطق ألى مجمعات سكنية اجتماعية جديدة وتوطينهم فيها , وتقول الحكومة إن الخطط ستساعد عشرات الآلاف من الأسر.

ويعيش مراد خادر البالغ من العمر 37 سنة في مدينة من مدن الصفيح منذ أن كان عمره 16 عاما. ويأمل الآن في الانتقال مع زوجته وابنته إلى مبان سكنية جديدة.

وقال  خادر”لقد عشنا معظم حياتنا هنا في البيوت القصديرية.. اننا منهكون جدا.. لا اله الا الله محمد رسول الله.. اننا حقا متعبون.. أتمنى أن نحصل جميعا على منازل وأن نفرح في منازلنا.”

وقالت سعدية خادر البالغة من العمر 92 عاما إن هذه الخطوة سوف تمثل تغييرا كبيرا في حياتها.

وأوضحت  “انني في التسعينات من عمري.. ولا أشعر بأنني جزائرية.. لن أشعر بالاستقلال حتى أحصل على شقتي.”

ويشكر ساكن آخر من سكان مدن الصفيح يدعى مهنى زمور الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي أعيد انتخابه في عام 2014 على هذه الخطوة.

ويقول “أعيش هنا منذ حوالي أربعين سنة متنقلا من بيت قصديري إلى أخر.. وأخيرا تذكرنا الله ورزقنا.. حفظ الله بوتفليقة” .

 يذكر أن تعثر الاقتصاد الجزائري بدأ منذ منتصف عام 2014 عندما بدأت أسعار النفط العالمية في التراجع.