شالوم يتقدم باستقالته على خلفية اتهامات جنسية

وزير الداخلية الإسرائيلي – سيلفان شالوم

قدم وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي سيلفان شالوم استقالته من منصيه وتخلى عن مقعده في الكنيست ، تاركا العمل السياسي بعد ذيوع أنباء عن ارتكابه جرائم تحرش واعتداء جنسي.

كان شالوم قد أصدر بيانا الأحد الماضي أعرب فيه عن نيته تقديم استقالته من منصبه الوزاري والتخلي عن عضويته بالكنيست ، كما اصدرت وزارة العدل بيانا  قالت فيه إن النائب العام الاسرائيلي أمر الشرطة بالتحقيق في المزاعم الواردة ضده.

كان الإعلام الاسرائيلي وصحيفة ها آريتس على وجه الخصوص، أورد شهادات تقدمت بها عدة موظفات في مكتب شالوم بتحرشه بهن، وكانت الصحيفة المذكورة قالت الاسبوع الماضي إن احدى الموظفات اتهمته بارتكاب هذه الجريمة ولكنها لم تتقدم بشكوى رسمية للشرطة، من جانبها قالت صحيفة جيروزاليم بوست إن 11 امرأة ادعين “أن شالوم تحرش بهن.”

كانت الادعاءات ذاتها قد ذاعت في العام الماضي عندما رشح شالوم المنتمي الى حزب ليكود الذي يتزعمه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لمنصب رئيس الدولة خلفا لشيمون بيريس.

يذكر ان الطبقة السياسية في اسرائيل ابتليت بالفضائح الجنسية، كان اشهرها فضيحة الاغتصاب التي احاطت برئيس الدولة السابق موشيه كاتساف .