روسيا تنسق مع طالبان لمواجهة تنظيم الدولة

 

مقاتلون من حركة طالبان

في خطوة غريبة أعلن مسؤول روسي بارز الأربعاء، أن روسيا تتبادل المعلومات مع حركة طالبان الأفغانية لمواجهة انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية. وأنها ترى وجود  مصالح مشتركة مع الحركة.

وقال زامير كابولوف رئيس قسم الشؤون الأفغانية في وزارة الخارجية الروسية وممثل  الكرملين الخاص في أفغانستان، أن “مصالحنا تتقاطع مع مصالح طالبان “

وأضاف “لقد قلت في السابق أن لدينا قنوات اتصال مع طالبان لتبادل المعلومات””.

 وتابع “كما أن  حركتي طالبان بأفغانستان و باكستان قالتا إنهما لا تعترفان بزعيم “تنظيم الدولة” أبو بكر البغدادي خليفة للمسلمين، كما أنهما لا تعترفان بالتنظيم نفسه”.

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا صحة تصريحات كابولوف. وقالت إن الأمر يتعلق “بمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية.

 يذكر أن  روسيا  تعتبر حركة طالبان وتنظيم “الدولة الإسلامية” منظمتين إرهابيتين محظورتين في البلاد.

ويقول المسؤولون الروس إن حركة طالبان الإسلامية الأصولية تشكل تهديدا لها  نظرا لأن المناطق التي تسيطر عليها طالبان في أفغانستان تقع على حدود طاجيكستان، الجمهورية السوفياتية السابقة الفقيرة التي تعد حليفا لروسيا في آسيا الوسطى.