“معا لإنقاذ التعليم العمومي” هاشتاج ضد مرسومين بالمغرب

مسيرة للأساتذة في المغرب ضد قرارات حكومية/ أرشيفية

أطلق نشطاء مغربيون وسما على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم “معا لإنقاذ التعليم العمومي”، أعربوا من خلاله عن رفضهم لقرارات الحكومة المغربية بفصل التكوين عن التوظيف.

وجاء إطلاق الوسم بعد نحو أسبوع على تظاهر الآلاف من الأساتذة المتدربين المغاربة في مسيرة احتجاجية بالعاصمة الرباط ضد قرار الحكومة بفصل التكوين عن التوظيف والمطالبة بالتراجع عنه.

وشارك في تلك التظاهرات ما يزيد عن 10 آلاف شخص من الأساتذة الذين يدرسون مختلف المراكز الجهوية للتربية والتكوين في المغرب (مؤسسات حكومية تعني بتكوين أساتذة التعليم العمومي).

ورفعوا خلال المسيرات شعارات تطالب الحكومة بالتراجع عن هذا القرار وتتهمها بتعريض خريجي هذه المراكز للعطالة بعد سنة من التكوين النظري والتطبيقي المؤهل لممارسة مهنة التعليم في مختلف مراحله الابتدائية والإعدادية والثانوية.

وحضر هذه المسيرة الاحتجاجية بعض من عائلات الطلبة “الأساتذة المتدربين” تعبير عن مساندة أبنائهم في هذا الاحتجاج.

وكانت الحكومة المغربية قد أصدرت في تموز/ يوليو الماضي مرسومين (قانونيين) يقضي الأول بفصل التكوين في المراكز الجهوية للتربية والتوين عن التوظيف المباشر في التعليم العمومي بالمغرب.

وقررت الحكومة ضرورة اجتياز مباراة عن انتهاء التكوين والحصول على دبلوم في التأهيل التربوي من أجل التوظيف في القطاع العام بدل التوظيف مباشرة عن انتهاء فترة التكوين ويقضي الثاني بتقليص منحة الطلبة من 2400 درهم( 241 دولار) في النظام القديم إلى 1200 درهم (120 دولارا) في الشهر.

ويعتبر الطلبة “الأساتذة المتدربون” أن نجاحهم في مباراة الدخول إلى المراكز الجهوية للتربية والتكوين وقضاء سنة دراسية في هذه المراكز واجتياز امتحان التخرج من المراكز كاف بتعيينهم أساتذة في التعليم العمومي المغربي.

المصدر : الجزيرة مباشر