ردود أفعال لناشطين حول تصريحات السيسي

  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

 علقت الكاتبة الصحفية، سكينة فؤاد، على تصريح الرئيس  المصري عبدالفتاح السيسي، بأنه لن يبق في الحكم ثانية واحدة ضد إرادة الشعب، قائلة، “إن السيسي صادق مع نفسه وشعبه في حديثه، وحديثه نتيجة يقينه وثقته بأنه جاء بإرادة عشرات الملايين، فهو جاء بأقرب من التكليف الشعبي، وهو زاهد في الحكم “.

وأضافت سكينة، في تصريحات صحفية، أن أي محاولة للخروج في 25 يناير للإطاحة بحكم السيسي ستفشل، مؤكدة ، “أننا في مرحلة بناء وتقوية الاقتصاد المصري، وليس هدمه “،  واصفة تلك الدعوات بـ ” إشعال فتيل الفتنة وتفجير لقلب الوطن الآن”.

وأشارت الكاتبة الصحفية، إلى أن المشهد السياسي الحالي لا يحتمل أي تغيير للسلطة، ومن يدعو لذلك ليس مخلصًا لوطنه، لأنه يعلم إذا حدثت بالفعل ستدخل مصر في فوضى عارمة، مؤكدة أن اختلاف الرؤى ووجهات النظر لا يتطلب الإطاحة بحكم، كما أن الجيش والشرطة ومؤسسات الدولة تبذل تضحيات حقيقية ويحاولون بناء الوطن.

 من جانبة قال الباحث في الشأن القومي العربي محمد سيف الدولة، إن الكثيرين يتمنون رحيل النظام الحالي، على حد تعبيره.
وكتب سيف الدولة تدوينة عبر حسايه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أيوه فعلًا ناس كتير عايزاك تمشي وتاخد نظامك معاك، ولو عايز تعرف عددهم، افتحلهم التحرير يوم 25 يناير، ‏السيسي لو عايزينى أمشي همشي، ومن غير ماتنزلوا الشارع، بشرط إنكم تكونوا كلكم عايزين كده”.

وردت حركة شباب 6 إبريل على كلمة الرئيس  المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء.
وجاء على لسان الحركة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: السيسى: لو الشعب عاوزني امشي هامشي.. بس الشعب كله، الشعب كله ماعدا 3أشخاص: ارحل، السيسى: لا أنتو مش الشعب كله فاضل 3 مواطنين عاوزني وبالتالي مش هامشي، ارحل”.

 

 

وقال السيسي خلال كلمته في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي نظمته وزارة الأوقاف، إنه لن يستمر في الحكم ثانية واحدة ضد إرادة الشعب، وإنه جاء بإرادة شعبية للحفاظ على البلاد وسلامة أمن المصريين، مستنكرًا الدعوات إلى ثورة جديدة في 25 يناير المقبل.