فيديو .. ترحيب واسع بتشكيل تحالف عسكري إسلامي

عبّرت منظمة التعاون الإسلامي ودول وشخصيات عربية عن ترحيبها بتشكيل تحالف إسلامي لمكافحة “الإرهاب” واعتبرته تركيا خطوة بالاتجاه الصحيح، بينما أكدت روسيا إنها مازالت تقيم  طبيعة هذا التحالف وأهدافه.

وأكدت المنظمة في بيان تأييدها لكل الجهود الإقليمية والدولية الرامية لمكافحة ظاهرة “الإرهاب” ولفت أمينها العام إياد مدني إلى أن الدول الأعضاء بالمنظمة من بين أكثر الدول تضررا من “الإرهاب”.

وقال مدني في البيان إن التحالف الإسلامي العسكري يأتي في الوقت الذي “يتعرض المسلمون فيه للاتهامات المؤدلجة، ولادعاءات الأحزاب والتيارات اليمينية المتطرفة، ولأصوات الإسلاموفوبيا التي ترمي إلى تشويه صورة الإسلام والمسلمين”.

من جهتها، نوهت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في السعودية بإعلان تشكيل التحالف، وأكدت في بيان أن محاربة الإرهاب هي من أوجب الواجبات التي يفرضها الدين الإسلامي،، وينبغي للعالم الإسلامي أجمع أن يتنادى إليه، كما دعت إلى مسارعة دول العالم الإسلامي بالانضمام إلى هذا التحالف.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن الموقف الموحد للبلدان الإسلامية ضد “الإرهاب” يشكل أقوى رسالة على من يربط الإرهاب بالإسلام.

وأشاد رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري من جهته بإعلان التحالف، واصفا الأمر بأنه “خطوة تاريخية في الطريق الصحيح”.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن الوقت حان للعالم الاسلامي لكي يتخذ موقفا من الإرهاب، مشيرا إلى أن الائتلاف سيبدأ التنسيق الأمني والعسكري وتبادل المعلومات في الرياض.

وأضاف في مؤتمر صحفي في باريس الثلاثاء أنه يجب وقف تمويل الإرهابيين ومكافحة العقلية المتطرفة، موضحا أن السعودية أولى الدول التي بدأت الحرب على تنظيم الدولة في سوريا.

ومضى يقول إنه سيبدأ تنسيقا أمنيا وعسكريا بين الدول الإسلامية المنضوية تحت التحالف في الرياض لمحاربة الإرهاب، إضافة إلى المسار الفكري، وقال إن التحالف ليس سنيا ولا شيعيا، بل تحالف ضد الإرهاب.

ورأى أن الائتلاف مفتوح أمام الدول التي ترغب في الانضمام، ولكن الائتلاف سيقيم احتياجات البلدان “حالة بحالة”، ولا حدود للمساعدة التي ستمنح، مؤكدا أن الائتلاف ليس سنيا أو شيعيا، بل هو تحالف ضد التطرف والإرهاب.

وكان ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان أعلن الثلاثاء تشكيل تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة الإرهاب. وقال إن التحالف الجديد لا يستهدف تنظيم الدولة الإسلامية فقط، بل سيحارب الظاهرة في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي.

وأشار ولي ولي العهد السعودي في مؤتمر صحفي بالعاصمة الرياض إلى أن كل دولة في التحالف ستساهم وفق قدراتها. وسيقوم التحالف بالتنسيق مع جميع المنظمات الدولية ومع الدول المهمة في العالم، مشيرا إلى أنه سيحارب الإرهاب عسكريا وفكريا وإعلاميا.

وأكد أن التحالف سينسق الجهود لمحاربة الإرهاب في العراق وسوريا وليبيا ومصر وأفغانستان. وقال إن العمليات في سوريا والعراق ستتم “بالتنسيق مع الشرعية في هذا المكان والمجتمع الدولي”.

كما رحب مصريون بتشكيل التحالف لمواجهة الإرهاب في المنطقة خاصة من تنظيم الدولة على حد قولهم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة