“شورى نيويورك”: ترامب يستغل المسلمين لأغراضه السياسية

اعضاء بمجلس شورى مسلمي نيويورك خلال مؤتمرهم الصحفي

أكد “مجلس شورى مسلمي نيويورك” أن الجالية المسلمة جزء مهم ومنتج في المجتمـع الأمريكي، وأنهم لن يسمحوا لدونالد ترامب أو لغيره بأن يستغلوا المسلمين لأغراضهم السياسية.

وأضاف أعضاء المجلس خلال مؤتمر صحفي بنيويورك أن المرشح للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، يعتمد مـقاربـة يحاول فيهـا معاقبـة كـل المجتمـع المسلم، وأدانوا تصريحاته العنصرية ضد المسلمين.

كما نددوا بعـدم احـتـرام ترامب لحقوق المسلمين وفقـا للدستور الأمريكي، مؤكدين أن المرشح المحتمل للرئاسة الأمريكية عليه أن يعامل المسلمين  على قدم المساواة مع الآخرين.

وأشاروا إلى أن خطاب  ترامب عنصري وخطير ولا يجب أن يتخوف المسلمون من التمييز، وحملوا ترامب مسؤولية التمييز أو أي عنصرية تمارس ضد المسلمين.

ولفت أعضاء “مجلس شورى مسلمي نيويورك” إلى أن الإرهاب ليس حصراً على جالية، داعيين المرشحين الجمهوريين لعقد لقاء معهم، مؤكدين أن المسلميـن ملتزمون بالدفاع عـن أمتهم الإسلامية.

من جهته دق الحاخام، مايكل فاينبرغ، المدير التنفيذي للتحالف اليهودي للعمل، ناقوس الخطـر مـن الزيادة في موجات الكراهية داخل الولايات المتحدة، وتابع: “لـن نسمـح للسياسييـن بـشـرذمـتـنـا مـن أجـل أغـراضـهـم الـسـيـاسيـة”.

وأدانت إيمان باكادون، ممثلة مركز الأديان في نيويورك، خـطـاب الكراهـية والعـنصـريـة ، مؤكدة أن الـخـطـاب الـمقدم مـن الـمـرشـحـيـن الـسـيـاسـيـيـن غـيـر مـقبول.

وأضافت أن خــطـابـات الـمـرشـحـيـن لــهــا تـداعـيـات خـطـيـرة عـلــى المجتمع، لأنها تحض على الكراهية في وقت يجب أن يشعر أصحاب كل الديانات بالأمان.

وقال الأب جيم شيهاد، وهو ممثل عن الكنيسة الإنجيلية الرومانية، إن الــســيــاســيــين مـصـمـمـون عـلـى تـدمـيـر مجتمعنا الأمريكي.

ودعا القس ريمون، ممثل الكنيسة الكاثوليكية، إلى ضرورة التصدي للكراهيـة وتابع: “لن نـسـمـح لـلـفـاشـيـة أن تـمـزق ما نحن عليه”.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة