تعهدات سعودية بزيادة الاستثمارات و توفير النفط للقاهرة

السيسي يلتقي ولي ولي العهد السعودي بالقاهرة

تعهدت  المملكة العربية السعودية برفع استثماراتها في مصر إلى أكثر من ثمانية مليارات دولار، فضلا عن المساهمة بتوفير احتياجاتها من النفط لخمس سنوات.

إثر اجتماع  سعودي – مصري في القاهرة، تعهدت المملكة برفع استثماراتها في مصر إلى أكثر من ثمانية مليارات دولار، إضافة إلى المساهمة في توفير حاجتها من النفط مدة خمس سنوات.

وجاء الإعلان عن زيادة الدعم خلال زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز القاهرة (الثلاثاء)، ولقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وعقد اجتماع لمجلس التنسيق السعودي-المصري.

وجاء في بيان مشترك إثر اجتماع المجلس، أن توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تقتضي بأن “تزيد الاستثمارات السعودية في مصر إلى ثلاثين مليار ريال سعودي (ثمانية مليارات دولار)، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

ويضاف هذا الدعم إلى “الإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة خمس سنوات”، و”دعم حركة النقل في قناة السويس من قبل السفن السعودية”.

ومصر جزء من التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ آذار/مارس الماضي ضد الحوثيين، دعما للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. وهي أيضا من الدول التي أعلنت السعودية الثلاثاء انضمامها إلى تحالف عسكري إسلامي “لمحاربة الإرهاب”.

ويأتي الدعم الجديد رغم الانخفاض الكبير منذ منتصف عام 2014 في أسعار النفط الذي يمثل قرابة تسعين بالمئة من إيرادات المملكة.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة