استشهاد شابين في عمليتي دهس بالقدس

أحد الشهيدين منفذي عمليتي الدهس

استشهد شابان فلسطينيان، فجر الأربعاء، وأصيب آخر بعد تنفيذهما عملية دهس، قرب مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة،  فيما أصيب 3 جنود آخرين بعملية إطلاق نار خلال اشتباكات عنيفة دارت في ذات المخيم.

وأعلنت مصادر طبية أن الشهيدين هما الشاب أحمد حسن جحجوح من مخيم قلنديا في القدس، وحكمت حمدان من البيرة، ومنعت قوات الاحتلال وصول سيارات الإسعاف إلى الشابين وتم نقل جثمانيهما إلى جهة غير معلومة.

وتطابقت تلك الأخبار مع أنباء أعلنتها قوات الاحتلال بقتلها شابين على إطراف المخيم، حيث ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن ثلاثة جنود أصيبوا بجروح طفيفة بعد إطلاق النار عليهم في مخيم قلنديا.

وتابعت الصحيفة: “في تلك الأثناء تعرض الجنود لعملية دهس مزدوجة من شابين فلسطينيين باستخدام سيارة واحدة فأطلق الجنود النار تجاههما” مما أدى إلى استشهادهما، في حين زعمت عدم وجود إصابات في صفوف الجنود جراء العملية.

 صورة من عملية الدهس

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المخيم من جميع الجهات، وانتشرت بشكل مكثف في الشوارع وفوق أسطح المنازل.

في حين وجه الأهالي نداء لدخول طواقم الإسعاف لإنقاذ الجرحى، لكن قوات الاحتلال أطلقت النار على طواقم الإسعاف خلال محاولتها إخلاء الجرحى.

وبحسب مركز قلنديا الإعلامي فقد اعتقلت القوات الشاب محمود نايف ابو لطيفة 26 عاما، بعد اقتحام منزله والاعتداء عليه بالضرب المبرح، كما اقتحمت منازل الشهداء ليث مناصرة واحمد ابو العيش ومحمود عدوان.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة