هجوم على مسجد بولاية كاليفورنيا بعبوات حارقة

 

الشرطة الامريكية تحقق في حريق مسجد بكاليفورنيا

تعرض مسجد بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية لهجوم بقنابل حارقة ظهر أمس الجمعة.

وقال شهود عيان وأفراد من الشرطة إن أحد الأشخاص ألقى عبوة حارقة على المسجد وأنها تسببت في إحراق الأبواب الأمامية  للمسجد وامتدت النيران إلى داخله.

وأضاف شهود العيان أن رجال الدفاع المدني استطاعوا السيطرة على النيران وأن جميع المصلين خرجوا من داخل المسجد بأمان وأنهم صلوا خارج المسجد.

وربط مسئولو المقاطعة التي يقع فيها المسجد بين حادث الاعتداء وبين أحداث سان برناردينو بولاية كاليفورنيا  التي قتل فيها أمريكيين عندما تعرضوا لإطلاق نار من قبل رجل وامرأة  ثبت لاحقا أنهم بايعوا تنظيم الدولة.

وقال مسؤولون في المقاطعة لوسائل الإعلام إن ما تعرض له المسجد حادث إرهابي مثله مثل حادث برناردينو فالإرهاب هو الإرهاب ،على حد قولهم

من جانبه دعا عضو الكونجرس بولاية كاليفورنيا، بول رويز، إلى فتح باب التحقيق في الحادث، ووصفه بأنه حادث كراهية.

يذكر أن المسجد ذاته تعرض لحادث إطلاق نار العام الماضي،   وكانت هجمات باريس التي وقعت الشهر الماضي وراح ضحيتها المئات من القتلى والمصابين وتبناها تنظيم الدولة قد تسببت في زيادة ظاهرة الإسلاموفيا في الغرب، وتعرضت مساجد في دول أوربية وفي أمريكا لاعتداءات متباينة منذ ذلك التاريخ.