محمود حسين: لن نعقد صفقات مع النظام ومتمسكون بمطالبنا

محمود حسين/ قيادي بجماعة الإخوان المسلمين

قال القيادي بجماعة الإخوان المسلمين د.محمود حسين إن ما تردد عن عقد تفاوض أو استسلام من جانب الجماعة للنظام في مصر غير صحيح.

وأضاف في حوار خاص لقناة الجزيرة مباشر، أن هناك شائعات بأن هناك صراعا بين الأجيال داخل الجماعة وهذا غير صحيح “لأننا مشاركين جميعا في المسؤولية ونحن لم نتفاوض مع الانقلاب على أي أمر والجماعة على قلب رجل واحد وقيادة واحدة”.

وأكد حسين أنه لم يتم التواصل مباشرة مع النظام في مصر، مضيفا أن قيادات الجماعة جاءها وسطاء من جانب النظام من الداخل والخارج لكنها لم تسمع لهم لأنها تعلم أن ذلك يسبق كل حراك ثوري وغرضه هو تفريغ شحنة الغضب.

وأشار إلى أن الجماعة لن تتنازل عن مطالبها بإسقاط الانقلاب ورموزه ومحاكمتهم، قائلا:” نحن لن نقبل بديلا عن الشرعية والواقع لم يتخطى مطالبنا الشرعية”.

وحول رؤية جماعة الإخوان إزاء الوضع الراهن في مصر قال:” هناك عدة محاور تعمل عليها الجماعة منها محور الاصطفاف الثوري والمجتمعي ومحاولة إيجاد الدعم الشعبي الخارجي لشعب مصر وثورته والتمسك بالشرعية والحفاظ على دماء الشهداء والقصاص لهم”.

المصدر : الجزيرة مباشر