شاهد: أفكار عملية لمقاومة النكد في البيوت

نصحت الدكتورة ميرفت السعيد – الاستشارية في العلاقات الأسرية، كلا من الرجل والمرأة بالاهتمام بالمظهر، حتى يأسر كل من الطرفين قلب الآخر، مؤكدة على المرأة عدم التعامل بندية مع زوجها.

وشددت، خلال برنامج ساعة صباح على الجزيرة مباشر، على ضرورة تحفيز المرأة لزوجها، من خلال الثناء بالكلمات والعبارات على أفعاله، موضحة أنه ينبغي على الرجل فعل نفس الشيء، وذلك لتفادي النكد الزوجي.

وعرفت النكد الزوجي بأنه تعكير صفو الطرف الآخر، والطرف الآخر؛ إما أن يتقبل أو يرفض هذا السلوك، وفي بعض الأحيان هناك حساسية مفرطة في متابعة سلوكيات الطرف الآخر، وعلى الزوجين أن يبتعدا عن كثرة الانتقاد والنكد.

وحملت الدكتورة ميرفت السعيد الطرفين المسؤولية عن وجود النكد داخل البيت، مشيرة إلى أنه يتم إلقاء مسؤولية تصفية الأجواء في البيت، لأنها الأكثر تواصلا ولديها المهارات اللغوية والقدرة التعبيرية، والرجل دائما أسرع استجابة لها.

وأشارت إلى أن سرعة استيعاب المرأة داخل الحوار 23%، في حين أن سرعة استجابة الرجل هي 13 % فقط، والفرق يعتبره الرجل زيادة في الكلام لا فائدة منه.

وأوضحت الاستشارية في العلاقات الأسرية، أن من مساوئ التأثر بالإعلام هو الصورة المثالية أو التوقعات العالية الحياة الزوجية، ولذلك لابد من تقييم على أسس واقعية والصبر على العلاقة بين الطرفين حتى تنتج الحب الحقيقي الناتج بعد حياة واقعية حقيقية يتحمل فيها الطرفان المسؤولية.

المصدر : الجزيرة مباشر