رائد صلاح: الحركة الإسلامية أقوى بعد قرار الحظر

  الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية

نظمت لجنة الحريات والمتابعة لأهالي الداخل الفلسطيني اليوم السبت وقفة بالمشاعل احتجاجا على قرار الاحتلال الإسرائيلي بحظر الحركة الإسلامية في الداخل.

وقال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح، إن الحركة كانت قوية قبل قرار الحظر واليوم أصبحت أقوى بعد القرار.

واتهم صلاح خلال كلمته في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمدينة “طمرة” بالداخل الفلسطيني، الاحتلال بقتل الطفل محمد خضير وعلى دوابشه وحرق المساجد والكنائس في فلسطين, محذرا  كل الإنسانية  من إرهاب  المشروع الصهيوني في المنطقة العربية والعالم.

وأوضح صلاح  أن هناك أكثر من خمسين جمعية أمريكية تقدم الدعم المالي والمعنوي للإرهابيين في إسرائيل تحت مرأى ومسمع الولايات المتحدة الأمريكية.

ودعا رئيس الحركة الإسلامية  كل المساجد والكنائس الفلسطينية  لرفع صوتها ضد الإرهاب الإسرائيلي .

وقال ” على صخرة صمودنا سنعيد الكرامة للقدس والمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية  والمسيحية في فلسطين”.