خبير مصري: اتفاق المبادئ لا يمنح مصر “نقطة مياه واحدة”

قال الدكتور أحمد المفتي، العضو المستقيل من اللجنة الدولية لسد النهضة الإثيوبي إن اتفاق المبادئ الذى وقعته مصر والسودان وإثيوبيا، لا يعطى القاهرة والخرطوم نقطة مياه واحدة، وأضفى الشرعية على وضع السد دوليا.

وأضاف المفتي وهو المستشار القانوني السابق، لوزير الري، في حوار لجريدة “المصري اليوم” الخاصة أن الاتفاق ساهم فى تقوية الموقف الإثيوبي في المفاوضات الثلاثية. 

ووصف المفتي الاتفاق بأنه أضعف الاتفاقيات التاريخية، موضحا أنه تمت إعادة صياغة اتفاق المبادئ بما يحقق المصالح الإثيوبية فقط، وحذف الأمن المائي، ما يعنى ضعفا قانونيا للمفاوض المصري والسوداني.

وشدد على ضرورة الوقف الفوري لإنشاء السد، لأن إثيوبيا أجرت عملا نادر الحدوث في العالم، هو أنها أخلت بمبدأ الإخطار المسبق طبقا للاتفاقيات الدولية المعنية بتنظيم عمل السدود على الأنهار المشتركة.

 واقترح أن تتحرك مصر والسودان سويا للسيطرة على إدارة السد بنظام مشترك، من خلال الملكية المشتركة بموجب اتفاقية دولية تتضمن الاعتراف بالأمن المائي للدول الثلاث، مشيرا إلى أن إثيوبيا لن توافق على ذلك.