التصديق على أول اتفاق عالمي لتحسين المناخ في التاريخ

صدقت وفود 195 دولة على اتفاق عالمي لمواجهة الاحتباس الحراري في مؤتمر عالمي للمناخ في لوبورجيه قرب باريس.

وقدم رئيس المؤتمر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مشروع اتفاق لحماية المناخ وصفه ب”العادل” و”الدائم”، ودعا الدول الـ 195 المشاركة في المؤتمر إلى تبنيه واصفا إياه بـ “الاتفاق التاريخي”.

وصرح فابيوس في تصريحات سابقة أن الاتفاقية الخاصة بالتغيرات المناخية تتضمن تحديد الزيادة في درجات الحرارة على مستوى العالم بـ “أقل كثيرا” من درجتين مئويتين بوجود إشارة إلى هدف يبلغ 1.5 درجة مئوية.

ويعد هذا أول اتفاق يجعل كل الدول تساهم في الحد من التغير المناخي العالمي بخفض الانبعاثات الصناعية. وقال فابيوس إن الاتفاق ” عادل ودائم وديناميكي وملزم قانونيا”.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن ” المصالح الوطنية تتم على نحو أفضل بالتحرك في ظل تضامن دولي ” مضيفا أن ” الطبيعة ترسل إشارات ملحة. ويجب أن نحمي الكوكب الذي يحمينا. ولهذا يجب أن يشارك الجميع ” .

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند حث المندوبين من 195 دولة على تبني “أول اتفاق شامل في التاريخ بشأن مفاوضات المناخ”، وقال ” في ضوء تغير المناخ، فإن مصائرنا مترابطة. وما يوحدنا أقوى مما يفرقنا”.

المصدر : الجزيرة مباشر