إثيوبيا: مصر أضعف من أن تدخل حربا معنا

تيدروس ادهاتوم وزير الخارجية الإثيوبي

في تصريح قد يؤدي إلى زيادة حدة التوتر بين مصر وأثيوبيا ودخول العلاقة بين الدولتين في منطقة أكثر ضبابية عما هي عليه ، وصف وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهاتوم  مصر بأنها أضعف من أن تدخل حربا مع بلاده .

جاءت  تصريحات آدهاتوم اللاذعة  ردا علي تصريحات  نظيرة المصري سامح  شكري الذي قال إن وجود حالة من التوتر بين الجانبين المصري والإثيوبي، بشأن سد النهضة، لن تفيد الطرفين في شيء، وستؤدي إلى جمود العلاقات كما كانت عليه من قبل.

وأضاف شكري، وفقًا لما نشرته صحيفة أديس أدماس الإثيوبية الحكومية الناطقة باللغة الأمهرية، أن مصر لديها أوراق ضغط تستطيع استخدامها ضد حكومة أديس أبابا، موضحًا “سيكون هناك وقفة لتحليل الأمور من الناحيتين السياسية والفنية، بهدف الوصول إلى تفاهم يحفظ مصالح جميع الأطراف”.

 وردا علي تصريحات شكري أكمل وزير الخارجية الإثيوبي هجومه على مصر قائلا “مصر أضعف من أن تدخل في حرب مع إثيوبيا فصراعاتها الداخلية وفقرها الاقتصادي والإرهاب في سيناء هي أولويات حروبها”.

واضاف “أما سد النهضة فالجانب المصري يعلم تمامًا أنه وافق على كافة الاتفاقيات الخاصة به؛ لكنه يظهر عكس ذلك خلال وسائل الإعلام الخاصة بالمصريين” على حد تعبيره.

وكانت إثيوبيا قد شرعت في بناء سد النهضة علي نهر النيل “شريان الحياة في مصر ” قبل عدة أعوام دون أن تخطر القاهرة خلافا لاتفاقيات دول حوض النيل .

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل وبعد انتخابه بحل هذه الأزمة التي يمكن أن تهدد حياة المصريين؛ إلا أن كل المؤشرات تؤكد أن إدارة نظام السيسي لهذا الملف قد فاقم  من الأزمة حيث أوشكت إثيوبيا علي إكمال بناء السد، وأعلنت عن نيتها في بناء سدود أخرى على حد قول مراقبين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة