معلمة أمريكية تطلب من تلاميذها تصميم دعاية لـ “تنظيم الدولة”

بعض الرسومات التي نفذها الطلاب

 

لم تستطع “آني لانغستون” أن تصدق أن ابنتها “ماكايلا” بنت الرابعة عشرة، مكلفة بواجب مدرسي، هو رسم  ملصق دعائي لتنظيم الدولة.

لإكمال واجبها، اضطرت “ماكايلا” لإجراء بحث عبر شبكة الإنترنت، حيث بحثت عن كيفية توظيف تنظيم الدولة لمجاهديه في موقع غوغل.

تعتقد والدتها أن الواجب كان موضوعاً غير مناسب للمراهقين، خصوصاً في وقت يقف فيه العالم في حالة تأهب قصوى بعد التهديدات الأخيرة من التنظيم في عدد من الدول.

حتى أنها كتبت رسالة إلى المعلمة وإدارة المدرسة، طالبةً تفسيراً لذلك.

تلقت آني استجابة من المعلمة بعد فترة وجيزة، واعتذرت المعلمة عن سوء التفاهم، وأخبروها بأنهم قد ألغوا الواجب، كما أنها تلقت مكالمة هاتفية من إدارة المدرسة، أخبروها خلالها أنهم جلسوا مع هذه المعلمة وتم الاعتناء بالموضو،ع ومزقت الواجبات التي سلمت للمدرسة.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة