عاطل عن العمل يتوج بلقب أقبح رجل في زيمبابوي

ميسون سيري أقبح رجل في زيمبابوي للعام 2015

حاز “ميسون سيري” على لقب أقبح رجل في زيمبابوي خلال مسابقة سنوية، أقيمت نسختها الرابعة مساء الأحد، وشهدت مشاركة 35 متسابقاً.

وقال “سيري” بعد تتويجه: “أود أن أشكر الله على الفوز باللقب، وأشكر الحكام على اختياري”.

 لكن ” وليام ماسفينو”  الذي فاز باللقب لمدة ثلاث سنوات، لم يكن راضيا عن النتيجة، وأعرب عن غضبه متهما اللجنة بالتحيز وطالبهم بإعادة المسابقة.

وقال ماسفينو “لم يكن الحكام منصفين. يجب على المنظمين البحث عن حكام جدد. لم أخسر المنافسة اليوم”.

وذكرت صحيفة ” ديلي ميل” البريطانية أن سيري استطاع بفضل فقدان أسنانه الأمامية تغلب على المتسابقين الخمسة الذين وصلوا إلى الدور النهائي، ليفوز بجائزة قيمتها 500 دولارا، ويعد هذا المبلغ كبيرا في زيمبابوي التي تعاني البطالة بشكل لافت.  

وقال “ديفيد ماشوا” الذي نظم المسابقة للمرة الأولى في العام 2012 إنه أراد الاحتفاء بـ”الجمال في القبح” موكدا أن المسابقة كانت ناجحة جدا، وتمنى تنظيم مسابقة “أقبح رجل في العالم”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة