مزحة راكب تجبر طائرة متجهة للغردقة على الهبوط ببلغاريا

 

قالت شركة طيران بولندية إن تهديدا “كاذبا” بوجود قنبلة أجبر طائرة ركاب ( الخميس) على تغيير مسار رحلتها من وارسو إلى الغردقة لتهبط اضطراريا في بلغاريا.

وهبطت الطائرة وهي من طراز إيه 320  في مدينة بورجاس البلغارية المطلة على البحر الأسود حيث قالت السلطات إنه جرى إجلاء كل من كانوا على متنها من ركاب وطاقم وعددهم 161 بسلام.

وقالت شركة سمول بلانيت إيرلاينز للطيران العارض التي تشغل الرحلة في بيان لها إن راكبا بولنديا (67 عاما) أبلغ  طاقم الكابينة بأنه ربما يحمل متفجرات لكنه قال في وقت لاحق إنها كانت مجرد مزحة لكن الشركة اتخذت كل الإجراءات الأمنية من أجل سلامة كل المسافرين.

وعقب سقوط الطائرة الروسية في سيناء نهاية أكتوبر تشرين الأول الماضي، ألغت العديد من شركات الطيران رحلاتها إلى مصر، وانقطعت الرحلات الجوية بين القاهرة وروسيا بناء على رغبة الأخيرة خاصة بعد تأكيد انفجار الطائرة بقنبلة حسبما أفادت موسكو.

وزار وفد سلامة النقل الأمريكي القاهرة الأسبوع الحالي للتأكد من سلامة الإجراءات في مطار القاهرة، وبعد الزيارة تقرر تعليق سفر شحنات البضائع الكبيرة على طائرات الركاب المغادرة من القاهرة إلى كل من نيويورك و كندا اعتبارًا من اليوم الخميس والاكتفاء بتحميل حقائب الركاب .

وقبل يومين أفاد مسؤول بشركة مصر للطيران أن راكبة تشيكية أبلغت طاقم الضيافة عن راكب آخر يجلس بجوارها كان قد تلقى رسالة على هاتفه المحمول تفيد بوجود قنبلة على الطائرة المتجهة إلى الغردقة (الثلاثاء) ومن ثم قامت السلطات بإعادة الطائرة لمطار القاهرة حيث تم إخلائها من جميع الركاب وحقائبهم ليتم تفتيشهم بالكامل وقد تم التأكد أن البلاغ سلبى.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة