جهود استرالية لإنقاذ حيوان “شيطان تسمانيا” رغم شراسته

حيوان ” شيطان تسمانيا” المهدد بالانقراض

أطلقت أستراليا أضخم مجموعة من حيوانات (شيطان تسمانيا) الخالية من الأمراض حتى الآن إلى البرية ، في إطار خططها لإنقاذ هذه الحيوانات الشرسة من الانقراض بسبب مرض السرطان.

وتدنت أعداد حيوان (شيطان تسمانيا) إلى عشرة آلاف من نحو ربع مليون حيوان قبل عام 1996 عند اكتشاف إصابة هذه الحيوانات بالأورام التي تنتشر من خلال الجلد والاتصال بين أفراده وتوجد على الفم والرأس، حيث يفتك المرض بالحيوان عن طريق أحداث تشوهات تحول دول حصوله على الغذاء أو التنفس ما يؤدي إلى تجويع الحيوان أو اختناقه.

ويهدف البرنامج القومي لحماية الحيوان إلى إنقاذه من الاندثار ويضم البرنامج 180 حيوانا ما يجعله يملك أكبر عدد في استراليا من حيوانات (شيطان تسمانيا) الخالية من الأمراض.

ويعد حيوان (شيطان تسمانيا) أضخم حيوانات لاحمة ذات الجراب أو كيس مثل الكنغر الاسترالي ويصل طول الواحد منها إلى 76 سنتيمترا ويزن 12 كيلوجراما وهو في حجم الكلب الصغير ويقتصر موطنه على جزيرة تسمانيا الأسترالية. 

وأطلق مستوطنون باستراليا اسم (شيطان تسمانيا) على هذا الحيوان نظرا لوحشيته وشراسته التي لا تتجمع لدى حيوان في مثل حجمه وكذلك لشكل أنيابه وطريقته في العواء وجرأته التي تجعله يقدم على افتراس ثدييات أكبر منه حجما كالظباء الصغيرة والأفاعي السامة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة