بلجيكا: 4 ملايين يورو بموازنة 2016 لمكافحة الإرهاب

قال شارل ميشيل، رئيس الوزراء البلجيكي، إنه تم رصد نحو 4 ملايين يورو في موازنة العام 2016 من أجل مكافحة الإرهاب، مؤكداً ضرورة وضع خطة استراتيجية للدفاع وإنشاء تحالف دولي جديد برعاية الأمم المتحدة.

وأكد ميشيل، خلال كلمته أمام البرلمان البلجيكي (الخميس) أن أي شخص يثبت تورطه في هجمات باريس الأخيرة أو يقرر القاضي أنه يمثل تهديداً سوف تسقط الدولة هويته، موضحاً أن التعصب أمر مشين و “مسموم” يؤدي إلى هدم المجتمعات وتقويض الاستقرار، وأن أجهزة الأمن البلجيكية تحركت منذ الجمعة من أجل التعاون مع فرنسا في محنتها الحالية.

وتابع ميشيل: “أصدرنا توصية إلى مواطنينا بعدم التوجه إلى باريس إلا للضرورة القصوى، كما اتخذنا قراراً صعباً بإلغاء المباراة الودية بين بلجيكا وإسبانيا لدواع أمنية”.

وأضاف قائلا: “اتخذنا إجراءات إضافية صارمة لضمان أمن الحدود الفرنسية ووصينا مواطنينا بعدم التوجه لباريس، وسنركز الجهود لتحديد الأشخاص الذين يمكن أن يمثلوا تهديداً محتملاً على أمن البلاد”.

وأوضح ميشيل أنه سيعمل على أربعة مسارات تشمل ضمان القضاء على الكراهية والعنف وتعزيز الإجراءات الأمنية، مؤكداً الشراكة مع تركيا خاصة فيما يتعلق باستيعاب اللاجئين .

وقال رئيس الوزراء البلجيكي إنه: “لابد من اتخاذ قرار واضح بعدم السماح للمقاتلين بالعودة إلى أراضينا واعتقالهم فوراً، كما نعمل على تشديد الإجراءات المتعلقة بالسفر وتسجيل كافة التحركات من وإلى البلاد”. وأضاف: “سوف نقوم بتحديث الخطوات الأمنية ووضع ضوابط جديدة مع الحرص على تقصير مدة الإجراءات، وعلينا ألا نسعى فقط لوضع حد لتوسع تنظيم الدولة وإنما لابد من القضاء عليه نهائياً”.

وأشار إلى أن أساس المشروع الأوربي هو الأمن والاستقرار وحرية السفر والتنقل؛ لكن لابد من ضبط صارم للحدود.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة