تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن هجوم باريس ويتوعد بالمزيد

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية اليوم السبت مسؤوليته عن هجمات باريس التي أوقعت 127 قتيلا.

وقال التنظيم، في بيان رسمي “قام ثمانية إخوة ملتحفين أحزمة ناسفة، وبنادق رشاشة باستهداف مواقع منتخبة بدقة في قلب عاصمة فرنسا منها ملعب (دي فرانس) أثناء مباراة فريقي ألمانيا وفرنسا الصليبيتين.. ومركز (باتاكلون) للمؤتمرات.. وأهدافا أخرى”.

وأضاف البيان “أن فرنسا ستكون على رأس أهدافه مادامت تواصل سياساتها”، وذكر البيان أن سبب العمليات هو “ردا على سب الرسول صلى الله عليه و سلم وضرب المسلمين في أرض الخلافة”، على حد وصف البيان.

جدير بالذكر أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كان قد قال في وقت سابق اليوم السبت إن هجمات باريس التي أودت بحياة 127  شخصا هي “عمل من أعمال الحرب” نظمته الدولة الإسلامية من الخارج بمساعدة من الداخل.

 وأضاف أنه سيتحدث إلى البرلمان يوم الاثنين في اجتماع طارئ، وأعلن الحداد الرسمي لثلاثة أيام.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة