إعلاميون مصريون مقربون للنظام “شامتون” في فرنسا

 

لميس الحديدي ـ إعلامية مصرية

بينما دانت دول وحكومات الهجمات الدامية التي تعرضت لها باريس مساء الجمعة التي راح ضحيتها 129 قتيلا وأكثر من 352 جريحا، سخر إعلاميون مصريون من الفرنسيين بأسلوب “شامت” رابطين تداعيات سقوط الطائرة الروسية في سيناء بهجمات باريس.

وكانت دول أوروبية وغربية علقت رحلاتها إلى شرم الشيخ المصرية بعد سقوط الطائرة الروسية كما حظرت موسكو رحلات شركة مصر للطيران إلى أراضيها. وهو ما اعتبره إعلاميون مصريون تقليلا من شأن بلادهم.

وكتب إعلاميون مصريون مقربون للنظام “تدوينات” على مواقع التواصل الاجتماعي يشمتون فيها من الوضع في فرنسا.

وقالت الإعلامية لميس الحديدي على صفحتها: “عاوزين نبعت لجنة للتفتيش على المطاعم في باريس كده قلق” في تهكم على قرار دول أوروبية إرسال لجان تفتيش إلى مطار شرم الشيخ للتأكد من سلامة الإجراءات الأمنية هناك.

من جانبها كتبت المذيعة “بوسي شلبي” تدوينة على “إنستجرام” قالت فيها “قالوا مش عارفين نأمن مطار شرم الشيخ طيب إنتوا مش عارفين تأمنوا الاستاد والريس بتاعكم هناك داين تدان وتحيا مصر”.

وكتب إعلامي آخر “ويمكرون ويمكر الله افرح يا سيسي ربنا جاب لك حقك”.

وحملت المئات من “تدوينات” إعلاميين مصريين معاني السخرية من الإجراءات الأمنية في فرنسا حتى أن بعضهم كتب ساخرا: “مصر قررت تعليق رحلاتها الجوية إلى فرنسا”.

ولم تقتصر السخرية من الأحداث التي تمر بها فرنسا على مواقع التواصل وإنما امتدت إلى صحيفة الأهرام الرسمية التي كتبت عنوانا شامتا في الأحداث عبر بوابتها الإلكترونية قالت فيه “فرنسا تفوز على ألمانيا بثنائية وديا والإرهاب يسجل 7 أهداف”.

وربطت “الأهرام” في عنوانها المباراة الودية بين منتخبي فرنسا وألمانيا لكرة القدم أمس (السبت) بباريس وانتهت بفوز المضيفة بهدفين نظيفين، ووقعت أثناء المباراة الهجمات السبع الدامية التي شهدتها باريس.

وقوبلت شماتة بعض الإعلاميين المصريين من الوضع في فرنسا باستهجان من مصريين آخرين بينهم  الأديب “علاء الأسواني” الذي كتب عبر “تويتر” : “قتل همجي عشوائي للأبرياء في باريس، والعالم كله حزين، وفي مصر بعض الإعلاميين لم يروا في المأساة إلا فرصة أخرى لنفاق السيسي، ما هذه المخلوقات؟”.

وجاءت تعليقات التهكم من بعض الإعلاميين على الرغم من التقارب المصري الفرنسي بعد توقيع صفقة توريد الطائرات “رافال” الفرنسية للجيش المصري مقابل 6 مليارات دولار.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة